.
.
.
.
اقتصاد مصر

مصر تسدد 484 مليون دولار مستحقات للمصدرين

بعد مراجعة مستحقات 1137 شركة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزيرة التجارة والصناعة المصرية، نيفين جامع، عن انتهاء صندوق تنمية الصادرات من مراجعة مستحقات 1137 شركة بإجمالي مستحقات 9.9 مليار جنيه (631 مليون دولار) من بين 1580 شركة تقدمت للاستفادة من مبادرة السداد الفوري لمستحقات المصدرين لدى الصندوق.

وقالت الوزيرة في بيان، اليوم الأربعاء، اطلعت "العربية.نت" على نسخة منه، إن الصندوق قام بإصدار شهادات صرف لعدد 625 شركة بإجمالي 7.6 مليار جنيه (484 مليون دولار)، وبلغت قيمة صافي المستحقات بعد خصم كافة المديونيات الضريبية والاستقطاعات 7.1 مليار جنيه (452 مليون دولار).

يذكر أن مبادرة السداد الفوري تتضمن سداد إجمالي مستحقات الشركات المصدرة لدى صندوق تنمية الصادرات المستوفاة حتى 30 يونيو 2020 بشكل فوري قبل نهاية شهر ديسمبر الجاري من خلال البنوك المشاركة وهي الأهلي ومصر والقاهرة والبنك المصري لتنمية الصادرات مع خصم 15% دفعة تعجيل سداد، وذلك بهدف الإسهام في توفير السيولة النقدية لتمكين الشركات المصدرة من الوفاء بالتزاماتها تجاه عملائها والحفاظ على العمالة.

وأوضحت نيفين جامع أن هذه المبادرة تستهدف مساندة الشركات الصناعية المصدرة وزيادة قدرتها التنافسية في السوقين المحلي والخارجي لا سيما في ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة بأهمية استمرار الجهود الداعمة لقطاع الصناعة الوطنية كنهج استراتيجي ثابت للدولة المصرية، وهو الأمر الذي يؤكد أهمية قطاع الصناعة والتصدير كقاطرة للتنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة.

وقالت رئيس البنك المصري لتنمية الصادرات، ميرفت سلطان، في مقابلة سابقة مع "العربية"، إن مبادرة سداد مستحقات المصدرين لدى الحكومة، كانت حتى 30 يونيو 2019، وبلغ إجمالي المستحقات 23 مليار جنيه (1.46 مليار دولار) سيجري السداد بنسبة 85% من المستحقات وبخصم نسبته 15% بدلا من سدادها على 3 سنوات.

وأكدت أن "الباب لم يزل مفتوحا لتلقي الطلبات".