.
.
.
.
اقتصاد السعودية

"التنمية الوطني" السعودي يعتزم ضخ 45 مليار ريال 2021

تستهدف القطاعات التي لها دور هام في تنمية إيرادات المملكة

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب رئيس صندوق التنمية الوطني السعودي، محمد التويجري، إن الصندوق ضخ 22 مليار ريال خلال جاحة كورونا.

وأضاف خلال حديثه بملتقى الميزانية السعودية 2021، اليوم الخميس، إن الصندوق يعتزم ضخ 45 مليار ريال العام المقبل 2021 وستصرف على جميع القطاعات التي لها دور مهمة في تنمية إيرادات المملكة.

وأشار إلى أنه حتى عام 2025 ، "سيكون الإضافة التي يقوم بها الصندوق من خلال دعم الإيرادات النفطية 87 مليار ريال، ودعم كامل للاقتصاد بـ 120 مليار ريال".

وذكر أن المملكة بدأت في العمل على تدشين صندوق للبنية التحتية، مؤكدا أن البنية التحتية تخدم التنمية والشركات الصغيرة والخزينة العامة وتطوير الاقتصاد بصورة داعمة.

وأوضح أن عمر الصندوق عامين، ومجلس الإدارة برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قرر أن يكون الصندوق مؤسسة مالية تمويلية متكاملة.

وتابع: "في السابق كان هناك صناديق عملت لسنوات طويلة، وأيضا استحدثت صناديق أخرى مثل صندوق التنمية السياحي وبنك الاستيراد والتصدير وكل هذه الصناديق تعمل تحت مظلة صندوق التنمية الوطني وتعمل لتحقيق أهداف استراتيجية. مثل الوظائف ودعم المنتجات الصغيرة والمتوسطة".

وأوضح أن هناك الكثير من الممكنات التي تساعد الصندوق على تحقيق أهدافه ولكن أهمها وجود خزينة مركزية تدير السيولة لدى الصندوق، إذ أصبحت إدارة السيولة مركزية والهدف منها واضح واستراتيجيتها واضحة وأولويتا واضحة.

وتابع: "خلال الجائحة عرفنا ما هي القطاعات التي تحتاج إلى دعم أكثر من غيرها مثل النقل والطيران، كان هناك دعم لأكثر من 290 ألف فرد من خلال صندوق تنمية الموارد البشرية من خلال دعم المؤسسات التي توظف السعوديين".