.
.
.
.
اقتصاد السعودية

الخريف: السعودية أصدرت 800 رخصة صناعية خلال الأزمة

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الصناعة والثروة المعدنية، بندر الخريف، اليوم الخميس، خلال ملتقى الميزانية السعودية 2021، إن المملكة أصدرت 800 رخصة صناعية خلال الأزمة رغم التحديات، مشيرا إلى أن القطاع الصناعي مؤهل لانطلاقة جديدة مبنية على ما جرى تحقيقه في الماضي.

وأوضح أن الوزارة تلقت 500 طلب للاستفادة من فرص نظام التعدين المتاحة.

وأضاف أن قطاع الصناعة في المملكة قوي جدا وتم المساهمة في تنميته خلال 45 عاما، و"بني على أساس قوي منذ بداياته في المدن الصناعية في ينبع والجبيل".

وذكر أن المملكة تسعى إلى تعميق القيمة المضافة وخلق مشاريع تستفيد من البنية التحتية الصناعية بالدولة.

وأشار إلى أن من أبرز ما تركز عليه المملكة هو مشروعات البتروكيماويات، فبدلا من تصدير السواد الأعظم من منتجات النفط يمكن تصنيعها والاستفادة منها، مشيراً إلى أن هذا الأمر يحتاج إلى استثمارات كبيرة ويخلق فرصاً وظيفية كبيرة.

وذكر أن هناك أيضا خطة واضحة لتصنيع عدد كبير جدا من المنتجات التي تستهلكها المملكة، في ظل التعداد السكاني المناسب ودخل الفرد الجيد، وهو الأمر الذي يمثل قوة لتوطين الصناعات. وقال إن "هناك خطة واضحة (للتوطين)، وسيكون على أساس تجاري بحت.

موقع جغرافي

وفي الشق آخر، قال الخريف إن هناك قطاعات مستهدفة نرى أن المملكة من الممكن أن تحتضنها وأن يكون لها ميزة نسبية لموقعها الجغرافي لتقوم بتصدير تلك المنتجات.

وقال إنه يأمل أن تحتضن المملكة وتجذب صناعات ومصانع من بعض المناطق في العالم، مشيرا إلى أن "الكثير من المستثمرين رأوا أن استثماراتهم تتركز في بعض الدول ويحتاجون إلى توسيع مناطق تواجدهم.

التعدين

وأشار إلى أن قطاع التعدين في المملكة واعد، فالثروة التعدينية بها لم تستغل بصورة كافية، ونظام التعدين الذي أقر مؤخرا سيدخل في حيز التنفيز 2021.

وأشار إلى أن هناك 3 محاورة مهمة في استراتيجية قطاع التعدين، المحور الأول يتمثل في تعزيز الشفافية في النظام، وجذب فرص للمستثمرين المحللين والعالميين.

والمحور الثاني يتمثل في ثبات الأنظمة والتشريعات وهو ما يحتاج إليه المستثمر في القطاع نظرا لطول الفترة التي يتطلبها الاستثمار في هذا القطاع، وفقا للخريف. وأشار إلى أن التشريعات ستكون واضحة والنظام الجديد سيكون به وضوح للمقابل المالي للثروات الطبيعية، ومصمم بطريقة تحفز الاستثمار في التعدين والصناعات التحولية لصناعات التعدين.

وأشار إلى أنه سيكون شركة للخدمات التعدينية تقدم خدمات لقطاع التعدين من رقابة ومعلومات وغيرها. وأشار إلى أن المملكة أطلقت المسح الجيولوجي وهو أيضا هام للمستثمرين، مقدرا تكلفته بملياري ريال، إذ سيغطي مساحة الدرع العربي ما يمثل ثلث مساحة المملكة.