.
.
.
.
اقتصاد بريطانيا

نمو قياسي لاقتصاد بريطانيا عند 16% في الربع الثالث

لم يعوض التراجع البالغ 18.8% في الربع الثاني

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات رسمية أن التعافي الاقتصادي في بريطانيا من الانهيار الناجم عن فيروس كورونا في الفترة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول كان أسرع بعض الشيء مما كان يعتقد في السابق، وأفادت أيضا بأن الاقتراض الحكومي قفز من أجل الإنفاق المرتبط بأزمة فيروس كورونا.

وبحسب البيانات، فإن الناتج المحلي الإجمالي نما بمعدل قياسي بلغ 16% في قراءة معدلة بالرفع من تقدير سابق عند 15.5%، لكن يظل ذلك غير قادر على التعويض عن التراجع البالغ 18.8% في الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران عندما كانت أغلب قطاعات الاقتصاد في حالة توقف.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية أيضا، إن بريطانيا اقترضت بوتيرة غير مسبوقة بواقع 241 مليار جنيه إسترليني (323 مليار دولار) في الشهور الثمانية الأولى من السنة المالية، أي بزيادة نحو 190 مليار إسترليني عن الفترة نفسها قبل عام.

وقال المكتب إن الدين العام بلغ نحو 2.1 تريليون جنيه إسترليني، أو 99.5% من الناتج السنوي، وهي أعلى نسبة دين إلى الناتج المحلي الإجمالي منذ 1962.

ويأتي نمو الناتج المحلي في الربع الثالث، قبل حظر عشرات الدول، خلال الأسبوع الجاري، السفر عبر الرحلات الجوية، ورحلات القطارات إلى المملكة المتحدة، بسبب ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا يعتقد أنها أشد عدوى بنسبة 70%، وسط إجراءات إغلاق مشددة.