.
.
.
.
بريكست

جونسون: سنبقى أصدقاء لأوروبا وداعمين لها

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الخميس، أنه تم التوصل إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست مع الاتحاد الأوروبي، قائلا عبر تويتر "تم الاتفاق".

ونشر جونسون، الذي حقق فوزاً كاسحاً في انتخابات العام الماضي جرّاء تعهّده بـ"إنجاز بريكست"، صورة له وهو يحتفل. بدورها، أفادت وزيرة التجارة الدولية ليز تروس بأن الاتفاق سيؤدي إلى "علاقة تجارية قوية" مع بروكسل وشركاء آخرين حول العالم.

وقال جونسون إن اتفاق بريكست ينهي سلطة المحكمة الأوروبية، وإن الاتفاق سيخلق وظائف في كل القارة الأوروبية.

وأضاف خلال كلمة له بعد إبرام اتفاق بريكست أن بريطانيا تمكنت من استعادة السيطرة على مصيرها، مؤكداً أن بريطانيا ستصبح بعد اتفاق بريكست السوق الأول في أوروبا.

إلى ذلك، قال كبير المفاوضين في الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه، إن صفقة بريكست غير مسبوقة ومعقدة للغاية، مشيرا إلى أن هناك إجراءات قوية ضد أي طرف لا يلتزم باتفاق بريكست.

وقال البرلمان الأوروبي، إنه سيبدأ تقييم اتفاق بريكست العام المقبل، فيما قال المجلس الأوروبي، إنه سيراجع مع البرلمان اتفاق بريكست قبل الموافقة النهائية عليه.

وكشف مصدر حكومي فرنسي، أن البريطانيين قدموا "تنازلات هائلة" في المفاوضات لمرحلة ما بعد بريكست.

وأوضح المصدر أن مفاوضي المملكة المتحدة وافقوا على تقديم تنازلات في نقاط مهمة ترتبط بالصيد البحري، وهو الملف الأخير الذي كان يعطل المفاوضات، وفقا لما نقلته "فرانس برس".

وكان وصول الصيادين الأوروبيين إلى المياه البريطانية النقطة الشائكة النهائية في المناقشات التي أنجزت، بما يشمل موضوعات طرحت إشكالية سابقًا، مثل كيفية تسوية النزاعات وتدابير الحماية من أي منافسة غير عادلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة