.
.
.
.
اقتصاد السعودية

السعودية.. تعاون بين "مدن" و"كيمارك" لتطوير الصناعات الطبية

عبر توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك

نشر في: آخر تحديث:

وقعت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، ومركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية "كيمارك" مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك في أنشطة البحث والتطوير وبناء القدرات والتدريب وريادة الأعمال بالصناعات الطبية.

وقال مدير عام "مدن"، خالد بن محمد السالم، في بيان، إن مذكرة التفاهم تقضي بتعاون الطرفين في مجالات التقنية الحيوية والتجارب السريرية، بالإضافة إلى التدريب وبناء القدرات والكفاءات ودعم الابتكار وريادة الأعمال في قطاع الصناعات الطبية تماشياً مع رؤية السعودية 2030.

وأضاف أن "مدن" تعمل على دعم القيمة المضافة للقطاع الصناعي، ورفده بالكوادر المؤهلة جيداً من أجل الارتقاء بتنافسيته إلى المستوى العالمي وذلك وفق أسس علمية تعتمد على البحث والابتكار والتدريب وبالتكامل مع الشركاء في القطاعين العام والخاص.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لمركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية، أحمد بن سليمان العسكر، إن توقيع مذكرة التفاهم مع "مدن" يأتي في إطار سعي "كيمارك" لتأسيس شراكات فاعلة تساهم في تحقيق أهدافه والتي من أهمها نقل وتوطين التقنية.

وبما لدى "كيمارك" من بنية تحتية تتمثل في مختبرات ومعامل مجهزة بأحدث ما توصل إليه العلم، بالإضافة إلى أنه يضم عدداً كبيراً من علماء الأبحاث الطبية المتخصصين، فإنه يعد استثماراً ناجحاً لتعزيز مرحلة البحث والتطوير في المملكة بما ينعكس إيجاباً على جودة المنتجات والمخرجات الطبية، وتنمية المحتوى المحلي".

وتابع: "بالتالي المساهمة بشكل أساسي في دعم اقتصاد المملكة وإبراز دور الاقتصاد المعرفي المبني على العلوم والأبحاث وبما يتماشى مع رؤية السعودية 2030".

وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001 بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تٌشرف اليوم على 35 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، بالإضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، وتجاوزت الأراضي الصناعية المطورة 198,8 مليون متر مربع حتى الآن، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 3500 مصنع منتج.