.
.
.
.
اقتصاد السعودية

الوزراء السعودي يصدر 8 قرارات أبرزها الموافقة على سياسة الاقتصاد الرقمي

نشر في: آخر تحديث:

وافق مجلس الوزراء السعودي، أمس الثلاثاء، على سياسة الاقتصاد الرقمي في السعودية، وعلى تنظيم هيئة تنظيم المياه والكهرباء، ونظام الكهرباء، كما أقر تنظيم الهيئة العامة لعقارات الدولة.

وجاءت قرارات مجلس الوزراء السعودي الموافقة على اتفاقية بين السعودية وحكومة جمهورية البرازيل بشأن تنظيم إجراءات منح مواطني البلدين تأشيرة الزيارة. والموافقة على مذكرة تفاهم بين المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة في السعودية ومعهد أبحاث تحلية مياه البحر والاستخدامات المتعددة بوزارة الموارد الطبيعية في جمهورية الصين الشعبية في مجال تحلية مياه البحر. بالإضافة على الموافقة على نظام الكهرباء والموافقة على تنظيم هيئة تنظيم المياه والكهرباء.

ووافق المجلس على تنظيم الهيئة العامة لعقارات الدولة. بالإضافة إلى الموافقة على سياسة الاقتصاد الرقمي في المملكة العربية السعودية.

ونوه مجلس الوزراء، بما أكده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بعد إعلان الميزانية العامة للدولة، من المضي قدماً تجاه تعزيز المكتسبات التي تحققت منذ إقرار (رؤية المملكة 2030)، والانطلاق نحو مزيد من التطور والتقدم في مختلف المجالات، وما تناوله عن أولويات الميزانية، والاستمرار في تنمية دور القطاع الخاص وتطوير القطاعات الواعدة والجديدة، وتنفيذ برامج ومستهدفات الرؤية، ودعم المحتوى المحلي، وإسهامات المملكة في الحفاظ على استقرار أسواق الطاقة الدولية، وتعزيز دور مجموعة العشرين في معالجة الأزمات الاقتصادية، وحشد الموارد لتمويل برامج التصدي للجائحة.

وتناول مجلس الوزراء، نتائج اجتماع اللجنة الحكومية المشتركة السعودية الروسية للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني، وما تم الاتفاق عليه من التأكيد على أهمية الإطار الاستراتيجي السعودي الروسي رفيع المستوى، وضرورة مواصلة العمل على توسيع وتعزيز التعاون في عدد من المجالات للارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وتسهيل الاستثمارات في المشروعات المشتركة التي تشمل مجموعة واسعة من الصناعات والإنتاج المشترك للمنتجات فائقة التقنية، وإعادة تأكيد الالتزام بميثاق التعاون بين الدول المنتجة للبترول وإعلان (أوبك بلس) لدعم استقرار أسواق البترول العالمية.

وبارك المجلس ما تم إعلانه من قبل شركة الزيت العربية السعودية "أرامكو السعودية" عن أربعة اكتشافات للزيت والغاز في مواقع مختلفة من المملكة، شاكراً المولى ـ عز وجل ـ على ما أسبغه على هذه البلاد من نعم ظاهرة وباطنة، ومشيداً بما تقوم به وزارة الطاقة وشركة "أرامكو السعودية" من جهود في أعمال التنقيب والإنتاج بما يدعم التنوع الاقتصادي في المملكة.