.
.
.
.
اقتصاد تركيا

اقتصاد أنقرة في مأزق.. العجز التجاري يقفز 154% لـ5 مليارات

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات من معهد الإحصاء التركي، اليوم الخميس، أن العجز التجاري الخارجي للبلاد قفز 153.5% على أساس سنوي في نوفمبر تشرين الثاني إلى 5.033 مليار دولار وفقا لنظام التجارة العام.

وقال المعهد إن صادرات تركيا انخفضت 0.9%، وارتفعت الواردات 15.9% مقارنة مع نوفمبر تشرين الثاني 2019.

وفي الأحد عشر شهرا الأولى من العام، زاد العجز التجاري 82.5% إلى 45.344 مليار دولار.

إلى ذلك، أظهرت بيانات من معهد الإحصاء التركي، الثلاثاء، أن مؤشر المعنويات الاقتصادية في تركيا انخفض 3.5% على أساس شهري في ديسمبر كانون الأول إلى 86.4 نقطة، إذ دفعت قفزة في وتيرة حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا أنقرة إلى فرض حظر تجول وإجراءات إغلاق.

وبلغ المؤشر في وقت سابق من العام الجاري مستوى قياسيا منخفضا على خلفية إجراءات لمكافحة فيروس كورونا. وارتفع لستة أشهر متتالية مع تخفيف القيود قبل أن يعاود النزول في نوفمبر تشرين الثاني.

وكانت آخر مرة تخطى فيها المؤشر حاجز المئة نقطة في مارس آذار 2018. وتشير أي قراءة فوق المئة إلى توقعات متفائلة وما دونها إلى تشاؤم، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

وخلقت جائحة COVID-19 مزيجاً من الصدمات للشركات في جميع أنحاء تركيا على نطاق لم نشهده في التاريخ الحديث.

وتدهورت قدرة وصول الشركات إلى التمويل لا سيما الشركات الصغيرة والمتوسطة. وبدون الدعم الكافي وفي الوقت المناسب، فإن الشركات القابلة للاستمرار، والتي تعتمد عليها سبل عيش عدد كبير من الأسر الفقيرة والضعيفة، تواجه خطر الإغلاق الدائم، مما يهدد الوظائف ويهدد احتمالات الانتعاش الاقتصادي السريع.