.
.
.
.
اقتصاد إيران

توتر سول وطهران يتصاعد.. 9.2 مليار دولار أموال إيرانية مجمدة

لدى بنوك الكوريا الجنوبية بموجب العقوبات الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

تصاعدت التوترات بين سول وطهران هذا الأسبوع نتيجة "نزاع واضح حول الأموال الإيرانية المجمدة".

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" عن بنوك أن 9.2 مليار دولار من الأموال الإيرانية مجمدة لدى بنوك البلاد بموجب العقوبات الأميركية.

إلى ذلك، ذكرت وكالة "يونهاب" للأنباء أن وزيرة خارجية كوريا الجنوبية تبذل جهوداً دبلوماسية لتحرير ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية وتحتجزها إيران.

وقالت وزيرة الخارجية كانغ كيونغ-وا إنها ردت على نظرائها في إيران، أمس الاثنين، وإن الوزارة تجري الآن محادثات مع دبلوماسيين في طهران وسيول لحل المشكلة.

كما أفادت وكالة "يونهاب" بأن سيول سترسل وفداً إلى إيران للتفاوض بشأن الإفراج عن السفينة المحتجزة. الوكالة نقلت عن المتحدث باسم الخارجية قوله إن الوفد سيتم إرساله إلى إيران في أقرب وقت ممكن، وجميع الجهود الدبلوماسية جارية للتوصل إلى حل. وأضاف: "ستكون هناك مناقشات واسعة حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك لكوريا الجنوبية وإيران".

الوكالة كانت ذكرت أن الوزارة استدعت في وقت سابق السفير الإيراني لتقديم احتجاج رسمي.

وتزامناً، قال مسؤول إن وزارة الخارجية الكورية الجنوبية تراجع ما إذا كان دبلوماسي كبير سيزور طهران يوم الأحد، كما هو مزمع، وذلك بعد تطور الأحداث الأخيرة.

واحتجزت قوات إيرانية، الاثنين، ناقلة تابعة لكوريا الجنوبية في مضيق هرمز. وأعلن الحرس الثوري احتجاز الناقلة، على خلفية مخالفتها "للقوانين البيئية البحرية"، بحسب زعمه.