.
.
.
.
اقتصاد مصر

مصر تطرح أذون وسندات خزانة بـ 21 مليار جنيه

لتمويل العجز

نشر في: آخر تحديث:

من المقرر أن يطرح البنك المركزي المصري، اليوم الاثنين، أذون وسندات خزانة بقيمة 21 مليار جنيه، بالتنسيق مع وزارة المالية، وذلك لتمويل عجز الموازنة.

وكشف البنك المركزي المصري، في بيان، أن قيمة الطرح الأول لأذون الخزانة تبلغ 4.5 مليار جنيه لأجل 91 يوماً، فيما تبلغ قيمة الطرح الثاني لأجل 266 يوماً، 11.5 مليار جنيه. كما يطرح المركزي سندات خزانة لأجل 10 سنوات بقيمة 5 مليارات جنيه.

وفي الوقت الذي تستدين فيه الحكومة المصرية من خلال سندات وأذون الخزانة على آجال زمنية مختلفة، وتعتبر البنوك الحكومية أكبر المشترين له، فقد أعلنت وزارة المالية المصرية، في وقت سابق، عن احتمالية تقليص الكميات المقبولة من عطاءات الأذون والسندات على الخزانة العامة، المصدرة بالعملة المحلية حتى نهاية العام المالي الحالي.

وكانت مصر قد تسلمت نحو 2.7 مليار دولار من صندوق النقد الدولي الذي يُمثل قيمة التمويل الائتماني السريع الممنوح للحكومة المصرية.

وأمس، رفع صندوق النقد الدولي توقعاته للاقتصاد المصري خلال العام المالي 2020 / 2021 إلى 2.8%، من 2% في توقعاته خلال يونيو الماضي.

وتوقع الصندوق في تقرير المراجعة الأولى لبرنامج ترتيب الاستعداد الائتماني لمصر، نمو الاقتصاد المصري بنحو 5.5% خلال العامين الماليين 2021 / 2022، و2022 / 2023.

وبحسب التقرير، من المتوقع أن يصل نمو الاقتصاد المصري في 2024-25 إلى 5.8%، وذلك بعد أن يسجل 5.6% خلال العام المالي 2023 / 2024. وأشار الصندوق إلى أن إلغاء إجراءات الإغلاق والحظر الجزئي في مصر ساعد على إظهار الاقتصاد المصري "بوادر مبكرة على التعافي" بعد تباطؤ أكثر اعتدالاً من المتوقع. وكانت مصر واحدة من بلدان قليلة سجلت نمواً خلال عام 2020، وقدر التقرير نمو الاقتصاد المصري خلال العام 2020 بنسبة 1.5%.