.
.
.
.
عزل ترمب

بعد جمود العلاقة بين البلدين.. وزير مالية ألمانيا: ارحل ترمب!

برلين على ثقة من بداية جيدة للعلاقات مع بايدن

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير المالية الألماني أولاف شولتس، إنه يجب على الرئيس الأميركي دونالد ترمب التنحي عن منصبه قبل يوم تنصيب خلفه جو بايدن وذلك بعد أعمال شغب جرى خلالها اقتحام مقر الكونغرس، مضيفا أن برلين على ثقة من بداية جيدة للعلاقات مع بايدن.

وأفاد شولتس، خلال حديثه في منتدى رويترز نكست المنعقد عن بعد، أن أكبر أهدافه على صعيد السياسة مع إدارة الرئيس المنتخب بايدن هي التوصل لاتفاق بحلول فصل الصيف بشأن خطة عمل في إطار منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لاستحداث قواعد عالمية بشأن ضرائب الشركات.

وتابع شولتس "جو بايدن هو الرجل المناسب لفترة الرئاسة المقبلة"، بحسب ما ورد في "رويترز".

وبسؤاله عما إذا كان يتعين على ترمب الرحيل قبل يوم التنصيب، قال شولتس: "يجب عليه أن يفعل ذلك. إنه مسؤول عما حدث في كابيتول هيل، لا شك في ذلك. ويجب عليه تحمل المسؤولية ولهذا أعتقد أن عليه الرحيل".

وأصاب العلاقات بين الولايات المتحدة وأوروبا جمود شديد في عهد ترمب الذي هاجم ألمانيا مرارا بسبب قوة صادراتها وإنفاقها الدفاعي المنخفض نسبيا داخل حلف شمال الأطلسي.

وقال شولتس "فيما يتعلق بالشراكة عبر الأطلسي، هناك فرصة جيدة لبدء فصل جديد".

وأضاف أن أكبر أهدافه كوزير للمالية عند تسلم بايدن مقاليد الحكم هو إتمام محادثات في غضون ستة أشهر مقبلة على مستوى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حول وضع حد أدنى عالمي لضرائب الشركات وقواعد بشأن كيفية فرض ضريبة على شركات الخدمات الرقمية الكبرى دوليا.