.
.
.
.
لقاح كورونا

المستشار العلمي لبايدن: اعتماد لقاحين جديدين لـ"كورونا" خلال أسابيع

متفائل بلقاحي جونسون أند جونسون وأسترازينيكا

نشر في: آخر تحديث:

قال الدكتور أنتوني فاوتشي، أحد أبرز خبراء الصحة العامة في الولايات المتحدة، إن أميركا "على بعد أسابيع، وليس أشهرا" من النظر في الموافقة على لقاحات فيروس كورونا الجديدة.

وخلال حديث مع قناة NBC News، اطلعت عليه "العربية.نت"، قال فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، والمستشار العلمي للرئيس المنتخب جو بايدن، إنه متفائل بأن اللقاحات المرشحة من صنع جونسون أند جونسون، و"أسترازينيكا"، يمكن تقييمها بالكامل قريباً.

وأضاف فاوتشي، يوم الأحد، عن شركتي الأدوية: "أتخيل في غضون أسبوع أو نحو ذلك، أو على الأكثر، أسبوعين، أنهم سيجمعون بياناتهم معاً ويعرضونها على إدارة الغذاء والدواء".

ووافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية بالفعل على لقاحين، من مودرنا، وفايزر، للاستخدام الطارئ، في حين أن هذين اللقاحين المعتمدين، بالإضافة إلى لقاح "أسترازينيكا" يتطلبان جرعتين متباعدتين بفارق أسابيع، في حين أن لقاح جونسون يعتمد على جرعة واحدة فقط.

وتم توزيع 14 مليون جرعة في الولايات المتحدة، فيما تم تطعيم أكثر من مليون شخص في 3 أيام الأسبوع الماضي، فيما كانت هناك مخاوف بشأن وتيرة طرح اللقاح، مع إحباط واسع النطاق بشأن العرض والمبادئ التوجيهية للدولة وتوافر الموارد.

ووسط هذه الخلفية، أوصت إدارة "ترمب" الأسبوع الماضي بأن تسمح جميع الولايات لأي شخص يبلغ من العمر 65 عاماً فما فوق، وكذلك أولئك الذين يعانون من بعض الحالات الصحية الأساسية، بتلقي اللقاحات، بدلاً من استخدام معايير أكثر صرامة.

وقال فاوتشي، إنه تحدث إلى الجنرال غوستاف بيرنا، رئيس عملية نشر اللقاح في إدارة ترمب، حول هذه المسألة في وقت قريب صباح الأحد.

وتعهد الرئيس المنتخب جو بايدن، بتلقي 100 مليون جرعة من لقاحات كورونا خلال أول 100 يوم من توليه منصبه، وهو ما اعتبره "فاوتشي"، أمرا قابلا للتحقيق، مشيراً إلى أن بايدن مستعد لاستخدام السلطة الحكومية الموسعة للتأكد من أن الشركات تصنع ما يكفي من مكونات اللقاح ومعدات الحماية الشخصية لضمان ثبات الإمدادات.