.
.
.
.
اقتصاد السعودية

"التحلية" تدعو 7 تحالفات لتقديم عروض تملك 60% من "رأس الخير"

منها شركات إقليمية وعالمية

نشر في: آخر تحديث:

دعت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة السعودية، 7 شركات وتحالفات استراتيجية مُسبقة التأهيل لتقديم عروضها (RFP) للمشاركة في أعمال تنفيذ تخصيص منظومة إنتاج رأس الخير.

وقالت المؤسسة، اليوم الأحد، إن التحالف الفائز يتملك نسبة 60% من شركة المشروع كما يتولى أعمال الإدارة والتشغيل والصيانة.

ويُعد هذا المشروع أولى مجموعات إنتاج المؤسسة التي سيتم تخصيصها بإشراف من اللجنة الإشرافية للتخصيص في قطاع البيئة والمياه والزراعة وبمشاركة فاعلة من وزارة البيئة والمياه والزراعة والمركز الوطني للتخصيص والشركة السعودية لشراكات المياه، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس".

وفي سياق متصل، بدأت "التحلية" التحضير لطرح باقي مجموعات الإنتاج التي تتضمن منظومتي إنتاج ينبع والشعيبة ومنظومات الإنتاج التي يجري إنشاؤها حالياً لمشاركة القطاع الخاص، وذلك تحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030، وتماشياً مع تطلعات الدولة لتحفيز الاستثمار أمام شركات القطاع الخاص المحلية والأجنبية.

كان مدير إدارة التخصيص في المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة بالسعودية، أحمد محمد العمرو، كشف في مقابلة سابقة مع "العربية"، عن تأهيل الشركات والتحالفات الاستراتيجية للمنافسة في تخصيص محطة رأس الخير، وعددها 7، منها شركات إقليمية وعالمية، بالإضافة إلى جاهزية جهات تمويل للمشاركة مع تلك التحالفات.

وتُعد محطة رأس الخير إحدى أكبر محطات تحلية المياه المحلاة عالمياً بقدرة إنتاجية تقدر بـ 1.05 مليون متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، و2.65 غيغاوات من الطاقة الكهربائية، ومن المخطط أن يشارك القطاع الخاص بحصة الأغلبية بما يتماشى مع الهيكل التعاقدي المقترح ووفق الإطار المعمول به في محطات الإنتاج المستقلة في المملكة العربية السعودية.

وتعمل المحطة منذ عام 2014، وستنتج 1.025 مليار متر مكعب من المياه المحلاة يوميا عند العمل بكامل طاقتها لإمداد الرياض ومناطق أخرى.

ويأتي ذلك ضمن مساعي حكومية لتنويع الإيرادات وتقليص الاعتماد على النفط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة