اقتصاد فرنسا

وزير مالية فرنسا: الإغلاق يعيق تحقيق النمو المستهدف بـ2021

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، الاثنين، إن فرنسا ستجد من الصعب جدا أن تصل إلى المستوى الذي تستهدفه للنمو الاقتصادي في 2021 والبالغ 6%، إذا فُرضت موجة أخرى من إجراءات العزل العام لكبح جائحة كوفيد-19 .

وأضاف لو مير، الذي كان يتحدث على شاشات تلفزيون بلومبيرغ، أن قرارا بشأن موجة جديدة من الإغلاقات لم يتخذ حتى الآن.

بدوره، أفاد أحد أبرز مستشاري الحكومة الفرنسية للصحة العامة، أنه ستكون هناك حاجة قريبا إلى تشديد القيود على التنقل لإحتواء فيروس كورونا.

إلى ذلك، نُقل عن مدير مكتب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قوله إن ألمانيا تواجه تحديات ضخمة على صعيد المالية العامة في أعقاب جائحة كوفيد-19 ولن يكون بمقدورها الالتزام بقيودها الصارمة على الدين لسنوات.

وكتب هيلج براون، في مقالة للرأي بصحيفة هاندلسبلات المتخصصة في الشؤون الاقتصادية، "لا يمكن التشبث بمكبح الديون في الأعوام المقبلة حتى مع انضباط صارم للإنفاق".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.