أميركا وبايدن

البيت الأبيض يبدي تمسكه برفض اقتراح تقليص خطة الـ 1.9 تريليون دولار

الجمهوريون يعرقلون الخطة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أبدى البيت الأبيض في الولايات المتحدة تمسكه برفض اقتراح خفض قيمة خطة الإنقاذ من 1.9 تريليون دولار إلى 600 مليار دولار بطلب لمجموعة من النواب الجمهوريين، بحجة زيادة الديون والعجز.

وقد كان الرئيس بايدن قد ألمح الأسبوع الماضي إلى إمكانية تمرير الديمقراطيين لنص الحزمة بأغلبية بسيطة في حال لم يوجود توافق في الآراء وذلك من أجل تجنب المماطلة للوصول إلى اتفاق على خطة مساعدات جديدة كما حصل العام الماضي.

الجدير بالذكر أن أزمة كورونا تسببت بأسوأ ركود للاقتصاد الأميركي منذ عام 1964.

ودعا بايدن عشرة من الأعضاء الجمهوريين بالكونغرس للتوصل إلى اتفاق حول حجم حزمة التحفيز الاقتصادي وأشار قبل أيام ليس مستعداً للتراجع عن وضع خطة شاملة لمعالجة الأزمة الصحية العامة وتداعياتها الاقتصادية.

وخلال أسبوعه الأول في البيت الأبيض وحده، وقع بايدن 21 أمرا تنفيذيا، وفقا لـ Federal Register، النشرة الحكومية الرسمية.

وهذا يفوق مجموع الأوامر التنفيذية التي صدرت في الأسبوع الأول من ولاية الرؤساء الأربعة السابقين للولايات المتحدة، من بيل كلينتون في عام 1994 إلى ترمب.

ويعتقد حوالي ثمانية من كل 10 أميركيين أن أولويات الرئيس والكونغرس هذا العام يجب أن تكون تقوية الاقتصاد (80%) ومعالجة فيروس كورونا (78%)، بحسب استطلاع جديد أجراه مركز Pew للأبحاث.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.