.
.
.
.
اقتصاد السودان

الجنيه السوداني يرتفع في السوق السوداء لليوم الثاني

 بعد تخفيض قيمة العملة

نشر في: آخر تحديث:

قال متعاملون إن الجنيه السوداني ارتفع مقابل الدولار في السوق السوداء يوم الثلاثاء بعد يومين من خفض حاد لقيمة العملة، بينما ظل السعر الرسمي مستقرا عند 375.

وأضافوا أن الدولار بلغ 370 جنيها سودانيا مقارنة بسعر تراوح بين 380 و385 يوم الاثنين.

تعد المواءمة بين أسعار السوق الرسمية والسوداء أمرا أساسيا لنجاح خفض قيمة العملة، وهو إصلاح يهدف إلى إخراج السودان من أزمة اقتصادية وحصوله على إعفاء من الديون.

وقال متعاملون إن التداولات في السوق الموازية تباطأت إلى حد شبه توقف منذ خفض قيمة العملة في ظل حالة من عدم اليقين إزاء كيفية إدارة الحكومة لهذه العملية. ولجأ بعض الناس إلى البنوك لبيع دولاراتهم لأول مرة.

وخفض قيمة العملة والانتقال إلى "نظام سعر الصرف المرن المدار" إصلاح أساسي تأجل لشهور خشية المخاطرة بالحكومة الانتقالية الهشة التي تشكلت بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل نيسان 2019.

وأوضح مسؤولون أن السوق السوداء كانت تباشر ما يزيد على 90% من المعاملات. وتكثفت التجارة عندما فقد السودان مصدره الرئيسي للدخل بالدولار بعد انفصال الجنوب الغني بالنفط في 2011.

وأشاد المانحون، ومن بينهم الولايات المتحدة، بالخطوة "الشجاعة" التي طالبوا بها من أجل تمكين السودان من تخفيف عبء الديون بما يتماشى مع برنامج صندوق النقد الدولي.

وقال متحدث باسم البنك الدولي في واشنطن "هذا تطور إيجابي لشعب السودان".