.
.
.
.
اقتصاد أميركا

آخر مناقشة لتحفيز الـ 1.9 تريليون دولار.. بايدن: ليس لدينا وقت نضيعه

مجلس الشيوخ الأميركي لن يناقش بند رفع الحد الأدنى للأجور.. لهذا السبب

نشر في: آخر تحديث:

قال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي، تشاك شومر، إن الكونغرس سيبدأ مناقشته "هذا الأسبوع" حول خطة التحفيز الاقتصادي للرئيس جو بايدن.

ووافق مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون أيضا، على حزمة تبلغ 1,9 تريليون دولار لمساعدة الولايات المتحدة في الخروج من أسوأ أزمة عرفتها منذ ثلاثينات القرن الماضي في حين لا يزال ملايين الأميركيين عاطلين عن العمل بسبب جائحة كوفيد-19. وتشمل الحزمة أيضا رفع الحد الأدنى للأجور.

ولن تتضمن نسخة مشروع القانون التي سيناقشها مجلس الشيوخ القسم الأخير بشأن رفع الحد الأدنى للأجور بسبب قواعد الكونغرس التي تحكم عملية الميزانية.

ورغم خيبة أمل الكثيرين في حزبه، دعا الرئيس الكونغرس إلى إقرار بقية الحزمة بسرعة.

وقال بايدن السبت "ليس لدينا وقت نضيعه. إذا تصرفنا بحزم وبسرعة وبجرأة سنتمكن من الانتصار على الفيروس وسننجح أخيرا في تحريك الاقتصاد".

وأوضح شومر أن مجلس الشيوخ سيناقش خطة الانعاش الأميركية هذا الأسبوع متوقعا أن"يكون النقاش حاميا، لكن الشعب الأميركي أوصلنا إلى هنا مع عمل يجب القيام به".

وبعد نقاش استمر ساعات تبنى مجلس النواب مشروع القانون ليلا بتأييد 219 صوتا جميعهم من المعسكر الديمقراطي مقابل 212 (بينهم ديمقراطيان) في حين رأى الجمهوريون أن التدابير مكلفة جدا ولا تستفيد منها الفئات المعوزة.

وكان ديمقراطيون تقدميون ومعتدلون منقسمين حول زيادة الحد الأدنى لأجر الساعة. لكن بوجود أغلبية ضئيلة جدا في مجلس الشيوخ، يحتاج الحزب إلى الوحدة لتمرير قوانينه.

وترمي خطة بايدن إلى دعم الاقتصاد ومكافحة فيروس كورونا من خلال إنفاق مليارات الدولارات لتسريع وتيرة التلقيح ونشر فحوص كشف الإصابة وأيضا 130 مليار دولار لمساعدة المدارس على أن تفتح أبوابها مجددا رغم الجائحة.