.
.
.
.
لقاح كورونا

للمرة الثانية.. دولة أوروبية تعتمد اللقاح الروسي

تلقت الدفعة الأولى الاثنين الماضي

نشر في: آخر تحديث:

ستحصل سلوفاكيا على مليوني جرعة من لقاح سبوتنيك الخامس Sputnik V من روسيا في خطوة أشاد بها زعيم الاتحاد الأوروبي باعتبارها منقذة للحياة لمواطنيها.

وقال رئيس الوزراء إيغور ماتوفيتش، إن وزير صحته سوف يأذن باستخدام الجرعات، متجاوزاً الموافقة المعتادة من هيئة تنظيم الأدوية السلوفاكية. وأضاف أن الفيروس "لا يعرف الجغرافيا السياسية".

وكافحت إدارة ماتوفيتش للسيطرة على الوباء وشهدت شعبيته تراجعا بعد عام واحد فقط من فوزه بالسلطة في الانتخابات. وقال للصحافيين يوم الاثنين في كوسيتش بشرق سلوفاكيا، إن البلاد تلقت الدفعة الأولى من اللقاحات الروسية يوم الاثنين وستستمر الشحنات حتى يونيو.

وسلوفاكيا حالياً هي من أكبر الدولة في معدل وفيات فيروس كورونا للفرد على مدى سبعة أيام، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ، واطلعت عليها "العربية.نت"، حيث سجلت 125.3 حالة وفاة لكل مليون مواطن في هذه الفترة، تليها جمهورية التشيك المجاورة.

ومن جانبه، كتب رئيس الوزراء السابق ميكولاس دزوريندا، في مقال لصحيفة محلية، إن شراء وزير الخارجية إيفان كوركوك لقاح سبوتنيك الخامس قبل أن تتمكن الجهة المنظمة في الاتحاد الأوروبي من إجراء تقييمها، ألقى بسمعة البلاد من النافذة، وأضر بسلوفاكيا والاتحاد الأوروبي.

وقال النائب توماس فالاسيك على فيسبوك، إنه سيترك الائتلاف الحاكم نظراً لسرية الشراء، والتي قال إنها ترقى إلى "البصق على شركائنا الأوروبيين" من خلال تجاوز عملية الموافقة على الكتلة.

وسلوفاكيا الآن هي ثاني دولة في الاتحاد الأوروبي بعد المجر في منح الموافقة الطارئة للقاح الروسي بعد تأخر حملة الكتلة الأوروبية لتلقيح 450 مليون من مواطنوها عن نظيرتها في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وفقاً لما ذكره الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي، كيريل ديميترييف، وقال في بيان إن دولاً أخرى في المنطقة "تُظهر أيضاً اهتماماً قوياً" باللقاح.

ومع ذلك، قالت حكومة المجر إنها تحد من استخدام Sputnik V للمساعدة في الحفاظ على الثقة في اللقاحات.