.
.
.
.
ثروات

ثروات الأميركيين عند مستوى قياسي.. تتجاوز 130 تريليون دولار

وفقا لمجلس الاحتياطي الاتحادي

نشر في: آخر تحديث:

قال مجلس الاحتياطي الاتحادي في تقرير، إن ثروات الأسر الأميركية ختمت العام 2020 عند مستوى قياسي مرتفع بلغ 130.2 تريليون دولار، في ظل أسعار فائدة بالغة التدني وإجراءات تحفيز اقتصادي ضخمة كبحت التداعيات المالية لجائحة فيروس كورونا.

وأظهر التقرير أن ارتفاعات أسواق الأسهم أضافت 4.9 تريليون دولار إلى الأصول في الربع الأخير من السنة، وأن ارتفاع قيمة العقارات أضاف حوالي 900 مليار دولار.

وزادت الأرصدة النقدية 642.7 مليار دولار في الربع الرابع إلى مستوى قياسي بلغ 14.1 تريليون دولار. ونمت ثروات الأُسر 12 تريليون دولار عنها قبل عام، وسدد المستهلكون 118.3 مليار دولار من ديون بطاقات الائتمان، وهو رقم قياسي أيضا.

ولا يوضح التقرير قدر التفاوت بين الأُسر ذات الدخل المرتفع والأسر الفقيرة، ولا بين أوضاع أصحاب الوظائف ومن فقدوها أو من يملكون أسهما وعقارات ومن لا يملكون.

لكن البيانات تعطي مؤشرا عاما على قوة الأوضاع المالية للأُسر الأميركية، والتي تلقت دعما بنحو 3 تريليونات دولار في وقت مبكر من الأزمة، فضلا عن تخفيضات أسعار الفائدة ومشتريات السندات الشهرية من البنك المركزي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة