.
.
.
.
لقاح كورونا

اتهام لدول أوروبا بتوقيع عقود سرية للقاحات كورونا

من قبل دولة داخل الاتحاد

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت النمسا، اليوم الجمعة، دول الاتحاد الأوروبي بتوقيع عقود سرية للقاحات كورونا.

يأتي ذلك بعد يومين من تحذير التحالف العالمي للقاحات والتحصين من النقص الحادّ الذي تشهده البلدان النامية في الأكسجين والإمدادات الطبية لمواجهة الإصابات بفيروس كورونا، إلا أن غالبيتها لم تتمكن من إعطاء جرعة واحدة من لقاح كورونا حتى الآن.

وفي المقابل، تعطي الدول الغنية اللقاح لمواطنيها بمعدل شخص واحد في الثانية خلال الشهر الماضي.

العديد من هذه الدول الغنية، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، تعرقل مقترحًا قدّمته أكثر من 100 دولة نامية للمناقشة في منظمة التجارة العالمية اليوم، ومن شأن هذا المقترح إلغاء احتكارات شركات الدواء والسماح بزيادة طارئة في إنتاج لقاحات كورونا آمنة وفاعلة لضمان حصول البلدان الفقيرة على الجرعات التي تمسّ الحاجة إليها، وفقا لمنظمة أوكسفام.

وفي حين ستشهد المزيد من البلدان الفقيرة وصول جرعات في الأيام المقبلة في إطار مبادرة كوفاكس التابعة لمنظمة الصحة العالمية، فإن الكميات المتاحة تعني أن ثلاثة في المئة فقط من مواطني تلك البلدان يمكن أن يأملوا في تلقي اللقاح بحلول منتصف العام، ولن تتجاوز هذه النسبة خُمُس السكان في أحسن الأحوال بحلول نهاية عام 2021.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة