.
.
.
.
اقتصاد السودان

رئيس الوزراء السوداني يتسلم أول بطاقة فيزا مصرفية بالبلاد

عقب تحرير سعر الصرف، وخروج البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

تسلم رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أول بطاقة فيزا مصرفية صادرة في السودان عن بنك المال المُتَّحِد، وذلك عقب تحرير سعر الصرف، وخروج البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك المال المتحد يوسف أحمد التني، عقب تسليمه البطاقة لرئيس الوزراء، إن تسليم أول بطاقة فيزا مصرفية لرئيس الوزراء حمدوك يأتي عقب القرارات السياسية والاقتصادية الأخيرة، وأهمها توحيد سعر الصرف.

وأضاف أن الأمر أتاح الفرصة لتقديم منتج عالمي يسهل إعادة انضمام السودان إلى النطاق العالمي المالي مرة أخرى، نقلاً عن صحيفة "البيان" الإماراتية.

وفي كانون الأول/ديسمبر الفائت من عام 2020، شطبت الولايات المتحدة اسم السودان من قائمتها للدول الداعمة للإرهاب، لتزيل بذلك العقوبات والعقبات التي كانت تعترض الاستثمارات الدولية في هذا البلد.

وتأمل السلطات السودانية بشكل خاص بأن تتمكن من أن تخفّض معدّل التضخّم من أكثر من 250% حالياً إلى 95% بحلول نهاية العام الجاري.

وفي تشرين الأول/أكتوبر، وقّعت الحكومة الانتقالية اتفاق سلام مع العديد من الجماعات المتمرّدة.

كما خصّصت الحكومة في الموازنة مبلغ 1,7 مليار دولار لتعزيز النظام الصحّي الهشّ في البلاد وتمكينه من التصدّي لجائحة كوفيد-19.