.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

دبي: دول جديدة تنضم لمبادرة الجواز اللوجستي العالمي

محمد بن راشد: مبادرة لتسهيل التبادل التجاري وبناء شبكة لوجستية

نشر في: آخر تحديث:

أكد نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن "الجواز اللوجستي العالمي" مبادرة من دبي لتسهيل التبادل التجاري الدولي وبناء شبكة لوجستية عالمية عبر منح ميزات اقتصادية كبرى للأعضاء.

وقال الشيخ محمد بن راشد بتغريدة في تويتر، إن الجواز اللوجستي العالمي، مبادرة من دبي لتسهيل التبادل التجاري الدولي وبناء شبكة لوجستية عالمية عبر منح ميزات اقتصادية كبرى للأعضاء"، مؤكداً انضمام كل من الهند وإندونيسيا وتايلاند وجنوب إفريقيا وكولومبيا والبرازيل وغيرهم، إضافة لكبرى شركات الشحن العالمية للمشروع.

ويشارك عدد من كبرى الشركات متعددة الجنسيات في المبادرة، بما في ذلك يو بي إس، وفايزر، وسوني، وجونسون آند جونسون، وإل جي.

وتهدف المبادرة إلى تعزيز مرونة اقتصادات الدول الأعضاء من خلال خفض تكاليف الشحن، وتقليل وقت العبور عبر أول برنامج ولاء عالمي للشحن.

وتهدف مبادرة "الجواز اللوجستي العالمي"، كبرنامج للولاء، إلى التغلب على الحواجز التجارية غير الجمركية، عبر التتبع السريع لحركة البضائع، وخفض التكاليف الإدارية، وتقديم معلومات الشحن، فضلاً عن تسهيل الحركة بين الموانئ والمطارات.

كما تتيح المبادرة عبر منصة إلكترونية للتجار ومخلصي البضائع مزايا متعددة في العمليات التجارية التي يقومون بها من خلال المراكز الموجودة في الدول الأعضاء.

وتشمل المزايا: توفير الكلفة، واختصار الوقت، وتسريع عمليات التخليص الجمركي، ومنح الدول والمناطق حق الوصول إلى أسواق جديدة، وتنويع التجارة في المنتجات الحالية، وزيادة الحصص السوقية في منتجات التصدير الرئيسة في الاقتصادات النامية.

وكانت دبي أطلقت في يناير 2020 "الجواز اللوجستي العالمي" في المنتدى الاقتصادي العالمي المقام في دافوس في سويسرا، ضمن جلسة خاصة حضرها عدد من الاقتصاديين في آسيا وأميركا اللاتينية وإفريقيا.