.
.
.
.
لقاح كورونا

المفوضية الأوروبية تعلن عن آلية شفافة لتوزيع لقاحات كورونا

بعد تهديد بوقف تصدير لقاح أسترازينيكا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الأربعاء، عن آلية شفافة من أجل توزيع لقاحات كورونا.

يأتي ذلك بعدما هددت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين السبت الماضي بوقف صادرات لقاحات أسترازينيكا (تنتجه شركة بريطانية سويدية) إذا لم يتلق الاتحاد الأوروبي شحناته أولا، في تصعيد جديد للخلاف بشأن تأخر عمليات تسليم اللقاحات.

وقالت فون دير لايين في مقابلة مع مجموعة فونكه الإعلامية الألمانية "لدينا خيار حظر كل تصدير مقرر. هذه هي الرسالة الموجهة إلى أسترازينيكا: نفذوا عقدكم مع أوروبا أولا قبل البدء بتسليم اللقاحات إلى دول أخرى".

وأضافت وزيرة الدفاع الألمانية السابقة بلهجة تحذيرية أن "كل الخيارات مطروحة" مؤكدة أن القادة الأوروبيين سيبحثون في مسألة تسليم اللقاحات الأسبوع المقبل.

وذكرت بأن عقد الاتحاد الأوروبي مع أسترازينيكا ينص على تسليم الجرعات المنتجة في كل من أراضي الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

وأضافت "مع ذلك لم نتلق أي شيء من البريطانيين بينما نقوم بتسليم" لقاحات، موضحة أن الاتحاد الأوروبي أرسل "خطابا رسميا" لتقديم شكوى إلى مجموعة الأدوية السويدية البريطانية.

وتابعت فود دير لايين "لا أستطيع أن أفسر للمواطنين الأوروبيين سبب قيامنا بتصدير ملايين الجرعات من اللقاحات إلى الدول التي تنتج لقاحات بنفسها والتي لا ترسل لنا أيا منها في المقابل".

وأعلنت المفوضية الأوروبية الخميس أنها ستقوم بتفعيل إجراء تعاقدي لحل النزاع مع مختبر أسترازينيكا الذي كانت شحناته من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا أقل بكثير من الأرقام المقررة في البداية.

وهذا الإجراء منصوص عليه في عقود توريد اللقاحات التي أبرمها الاتحاد الأوروبي. وبموجبه يحق لكل طرف إرسال رسالة إلى الطرف الآخر يدعوه للمشاركة في عملية تسوية النزاعات بعد 20 يوما بين القادة التنفيذيين للمفوضية الأوروبية وشركة أسترازينيكا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة