.
.
.
.
اقتصاد السعودية

محافظ هيئة الاتصالات للعربية: استثمار 40 مليار ريال في القطاع بـ3 سنوات

قطاعات الهيئة تساهم بـ5.5% في الناتج المحلي

نشر في: آخر تحديث:

قال محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، الدكتور محمد بن سعود التميمي، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الاثنين، إن قطاع الاتصالات السعودي تجاوز آثار جائحة كورونا في 2020، بفضل رؤية المملكة 2030، ووضع مستهدفات واضحة منذ إطلاقها وكان هناك تركيز من القيادة على الاستثمار في البنية التحتية الرقمية.

وأضاف التميمي على هامش افتتاح منتدى مؤشرات الاتصالات وتقنية المعلومات السنوي بعنوان "الاقتصاد الرقمي.. آفاقٌ من الفرص"، في الرياض، أن استثمارات الشركات السعودية في البنية التحتية لقطاع الاتصالات تجاوزت 40 مليار ريال خلال الثلاث سنوات الماضية.

وأوضح أن تلك الاستثمارات انعكست على الاستعداد المبكر تحسباً لأي ارتفاع في حركة البيانات، وفي أصعب اختبار مر على قطاع الاتصال في العالم بسبب الجائحة نجحت المملكة في تجاوزه، وارتفعت حركة البيانات أكثر من 40% في المملكة، ومتوسط استخدام الفرد للبيانات في السعودية 3 أضعاف المتوسط العالمي، لكن القطاع نجح في تجاوز ذلك.

ووصف التميمي سوق الاتصالات في المملكة بأكثر الأسواق نمواً، والأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقدر حجم سوق الاتصالات في المملكة بـ 70 مليارا، وحجم أسواق تقنية المعلومات بـ 64 مليارا، وحجم سوق البريد بـ 6.4 مليار، ووصول تقديرات القيمة السوقية لشركات الاتصالات إلى 246 مليار ريال.

وأضاف أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بجانب قطاع البريد المنضم مؤخرا إلى اختصاصات الهيئة ومسؤولياتها التنظيمية يسهم بما يصل إلى 5.5% من الناتج المحلي للمملكة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة