.
.
.
.

"التجارة" السعودية تحذر المستهلكين من متجر إلكتروني صيني

يستهدف السوق بمنتجات رديئة وإعلانات مضللة

نشر في: آخر تحديث:

جددت وزارة التجارة السعودية تحذيرها للمستهلكين من التسوق من المتاجر الإلكترونية الأجنبية المجهولة وغير الموثوقة، موضحة أن عمليات الرصد والمتابعة قادت إلى مجموعة من المواقع الإلكترونية تعود للمتجر الصيني المخالف "الذي حُجب في وقت سابق بالإضافة إلى 184 رابطًا لمواقع بمسميات مختلفة".

وأكدت الوزارة أنها مستمرة في تتبع هذه الروابط وحجبها بالتنسيق مع الجهات المختصة لحماية المستهلك، حيث تستغل هذه الروابط منصات التواصل الاجتماعي لاستهداف السوق السعودي للإعلان والترويج للبضائع الرديئة والعروض الوهمية، مع عدم تنفيذ خيار الاسترجاع والاستبدال، وخدمات ما بعد البيع وإيهام المشترين بجودة المنتجات المعروضة من خلال عرض صور مضللة.

وأوضحت الوزارة أن السمات المشتركة للمواقع التي حُجبت تكمن في استخدام عناوين عشوائية للمواقع الإلكترونية، وعدم وجود معلومات عن المنشأة، عنوانها، أرقام التواصل، وإتاحة التواصل مع المتسوقين فقط عبر البريد الإلكتروني، وإعلانات مكثفة عبر التواصل الاجتماعي "تويتر، سناب شات، تيك توك"، واستخدام اللغة العربية وعملة الريال السعودي، وتصميم متشابه لمواقع المتاجر الإلكترونية.

وتتمثل أيضا السمات المشتركة في الصور المعروضة لا تطابق المنتجات الحقيقية، وذات المنتجات موجودة على مواقع عالمية أخرى بأسعار أقل بكثر، وتقييمات وهمية للمنتجات، وتخفيضات وعروض وهمية، وتوفير خيار الدفع عند الاستلام فقط.

وتحث الوزارة عموم المستهلكين على التعامل مع المتاجر الموثوقة، وعدم التجاوب مع الإعلانات التي يتم ترويجها عبر وسائل التواصل الاجتماعي للمواقع الأجنبية المجهولة وغير الموثوقة.