.
.
.
.
قناة السويس

السيسي: ربط البحرين الأحمر والمتوسط بشبكة موانئ وسكك حديد

يتعهد بشراء كافة المعدات التي تحتاجها القناة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن مصر تعمل على ربط البحرين الأحمر والمتوسط بشبكة موانئ وسكك حديد.

وأشار إلى أن حادثة السفينة ستخضع لتحقيقات مكثفة، متعهدا بشراء كافة المعدات التي تحتاجها قناة السويس لمواجهة الأزمات الطارئة.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقد بمركز تابع لهيئة قناة السويس بمحافظة الإسماعيلية: "مهم للغاية توفير أية معدات ومستلزمات تكون موجودة بشكل مستمر لتساهم في قدرة الهيئة وتلبي مطالبها في ظل حركة تطور السفن".

أهمية قناة السويس

وخلال المؤتمر الذي عقد اليوم الثلاثاء، قال السيسي: "لم نكن نتمنى أن يحدث شيئ كهذا .. لكنه نبّه إلى الأهمية الكبرى لواقع منذ أكثر من 150 عاما وهو ان قناة السويس ترسخت في وجدان صناعة التجارة العالمية".

وأضاف السيسي مخاطبا عمال ورجال الهيئة "في ظل ما يقال عن طرق بديلة .. اقول لكم إن حوالي 12 أو 13% من تجارة العالم عندكم هنا".

كانت عملية تعويم السفينة التي تزيد حمولتها عن 200 الف طن، بدأت فجر الاثنين بمشاركة أكثر من 10 قاطرات من بينها قاطرة هولندية.

ومن جهته، أشار رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع إلى خطة توفير قاطرات تصل قوة شدها إلى 250 و300 طن، إذ إن ما تمتلكه مصر من قاطرات في الوقت الحالي تصل قوة شدها إلى 160 طنا.

وقال "تم التعاقد مع شركة صينية على 5 قاطرات.. يتم بناء اثنتين في الصين وثلاث في ترساناتنا هنا".

وكان ربيع أعلن في بيان الاثنين: "استئناف حركة الملاحة بقناة السويس بعد نجاح الهيئة بإمكانياتها في إنقاذ وتعويم سفينة الحاويات إيفر غيفن".

والأسبوع الماضي، جنحت سفينة الحاويات "إم في إيفر غيفن" وتوقفت في عرض مجرى قناة السويس فأغلقته بالكامل، ما عطّل الملاحة في الاتجاهين.

وكانت السفينة البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا.

وأدّى تعطل الملاحة إلى ازدحام مروري في القناة وتشكل طابور انتظار طويل زاد عن 420 سفينة، وتأخير بالغ في عمليات تسليم النفط ومنتجات أخرى.

ومنذ إعادة فتح القناة بلغ عدد السفن العابرة حتى الثامنة من صباح الثلاثاء 113 سفينة، ومن المقرر، حسب ما قال ربيع، مرور 140 سفينة أخرى حتى منتصف ليل اليوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة