سوق السعودية

الأهلي كابيتال: هذه الشركات الأكثر استفادة من برنامج "شريك"

يمثل البرنامج استثمارا طويل الأجل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

قالت شركة الأهلي كابيتال، إن الشركات التي تتطلب مشاريعها استثمارات ضخمة ستكون من أكبر المستفيدين من برنامج "شريك" مثل الشركات العاملة في مجال النفط والغاز والبتروكيماويات والصناعات الثقيلة، مما يساعدها في اقتناص فرص استثمارية جذّابة.

وأضافت الشركة في تقرير لها، اليوم الأحد، أن البرنامج يدعم التحول الرقمي ويشجع الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا (مثل fintech).

وتوقعت الأهلي كابيتال أن تلعب البنوك دوراً هاماً في تمكين الشركات المشاركة في هذا البرنامج من الوصول لأهدافها.

كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قد دشن برنامج "شريك" في 31 مارس 2021، والذي يعتبر برنامجاً مهماً في تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص لدعم النمو وتنويع الاقتصاد وخلق فرص عمل.

يشجع البرنامج القطاع الخاص على إنفاق 5 تريليونات ريال بنهاية عام 2030 من خلال تقديم الدعم التمويلي والتنظيمي والتشغيلي ليصبح مجموع ما سوف ينفق في اقتصاد المملكة 27 تريليون ريال بحلول العام 2030.

وقالت الأهلي كابيتال، إن برنامج "شريك" يمثل استثمارا طويل الأجل من شأنه أن يعزز نمو الأرباح وسيؤثر إيجابا على سوق الأسهم في المستقبل.

وتوقعت أن تساهم خطط النمو في توجيه أنظار المستثمرين إلى أسهم النمو.

وبرنامج "شريك" هو إطار عمل حكومي تعاوني بقيادة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، يهدف إلى تقوية العلاقة بين القطاعين الحكومي والخاص لتسريع النمو الاقتصادي وتنويع الاقتصاد وتحقيق الازدهار والنمو المستدام.

وأوضحت الأهلي كابيتال أن البرنامج يأتي بعد مجموعة من المبادرات والمشاريع والاستراتيجيات الطموحة التي تم الإعلان عنها مؤخرا لدعم النمو الاقتصادي، بما في ذلك، مبادرة السعودية الخضراء ومشروع مدينة "ذا لاين" واستراتيجية الرياض ومشروع السودة إضافة إلى استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة 2021-2025.

وذكرت أن برنامج "شريك" سوف يصبح جزءاً أساسياً من الاستراتيجية الوطنية للاستثمار، ويعزز من مكانة المملكة بوصفها بيئة صديقة للأعمال مما سيساهم في تحقيق أهداف رؤية 2030.

ومن المتوقع أن يقدم برنامج "شريك" مجموعة من الأدوات لدعم نمو القطاع الخاص بما في ذلك توفير التمويل والدعم التشغيلي والتنظيمات المحفزة، وسيتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل التي تتعلق بهذا البرنامج قريباً، وفقاً للأهلي كابيتال.

من المتوقع أن يصل مجموع ما سوف يُنفق في المملكة إلى 27 تريليون ريال بحلول العام 2030، على أن يصل الإنفاق الحكومي إلى 10 تريليونات ريال (37%) بينما سيبلغ إنفاق صندوق الاستثمارات العامة، بناء على الاستراتيجية المعلن عنها حديثاً، 3 تريليونات ريال (11.1%).

كما ستساهم الاستراتيجية الوطنية للاستثمار والتي سيتم إطلاقها قريباً بـ4 تريليونات ريال (14.8%)، ومن المتوقع أيضًا أن يساهم الانفاق الاستهلاكي في المملكة بـ5 تريليونات ريال (18.5%) خلال السنوات العشر القادمة.

وسيعمل برنامج "شريك" على تمكين وتشجيع القطاع الخاص على إنفاق 5 تريليونات ريال (18.5%)، وبالتالي، سيبلغ إجمالي استثمارات الصناديق والشركات 12 تريليون ريال بحلول نهاية العام 2030.

وأشارت الأهلي كابيتال، إلى أن 90% من البرنامج سيكون من خلال مصادر محلية بينما 1.5 تريليون ريال إلى 3 تريليونات ريال ستكون من مصادر مختلفة قد تضاف قريبا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.