.
.
.
.
مجموعة العشرين

مجموعة الـ 20 ستدعم صندوق النقد بـ 650 مليار دولار

ليتمكن من مساعدة الدول الأكثر تأثرا بتداعيات جائحة كورونا.. وبعد رحيل ترمب

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت مسودة بيان ختامي أن كبار المسؤولين الماليين في العالم سيوافقون الأربعاء على تعزيز موارد صندوق النقد الدولي بواقع 650 مليار دولار، حتى يتمكن من تقديم المساعدة على نحو أفضل للدول الأكثر تأثرا بتداعيات جائحة كورونا.

وعادت مسودة البيان، الذي سيقره وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في أكبر 20 اقتصادا في العالم، إلى تعهد بمكافحة الحماية في التجارة الدولية، وهو أمر تم التخلي عنه في مارس 2016 بفعل إصرار من إدارة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب.

كما تستخدم المسودة، التي اطلعت عليها رويترز، لهجة أشد إزاء مكافحة تغير المناخ، وهو موضوع آخر تناولته بيانات مجموعة العشرين بنبرة أخف خلال رئاسة ترمب.

وأظهرت المسودة أن القادة الماليين بمجموعة العشرين سيتفقون أيضا على تمديد تجميد مدفوعات خدمة الدين لمرة أخيرة للدول الأكثر تأثرا حتى نهاية 2021.

كان صندوق النقد الدولي مدد آلية تخفيف خدمة الديون لـ28 دولة تعد من الأفقر في العالم، والتي كانت ستنتهي في الـ13 من الشهر الحالي.

مما يسمح لها بالحفاظ على الأموال لتدابير التخفيف من تداعيات جائحة كورونا.

سيقدم الإعفاء على شكل منح تغطي مدفوعات خدمة الديون المستحقة السداد بين 14 أبريل و15 أكتوبر من هذا العام بقيمة 238 مليون دولار بموجب صندوق احتواء الكوارث والإغاثة.