.
.
.
.
أميركا و الصين

فائض الصين التجاري مع أميركا يتقلص إلى 21 مليار دولار

زيادة دون التوقعات في الصادرات الصينية والواردات تقفز

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت صادرات الصين في مارس الماضي بـ30.6% مقارنة مع الشهر المماثل من العام الماضي، لتأتي دون التوقعات التي أشارت إلى نمو بـ35.5%.

يأتي ذلك في مقابل ارتفاع الواردات بنحو 38%، وهي أعلى وتيرة شهرية منذ أربع سنوات، لتفوق التوقعات التي أشارت إلى ارتفاعها بنحو 23%.

وسجلت الصين فائضا تجاريا بلغ 13 ملياراً و800 مليون دولار في مارس، مقارنة مع توقعات ببلوغه نحو 52 مليار دولار.

وخلصت حسابات أجرتها "رويترز" اعتمادا على بيانات الجمارك الصينية اليوم الثلاثاء، إلى أن فائض الصين التجاري مع الولايات المتحدة بلغ 21.37 مليار دولار في مارس، انخفاضا من 23.01 مليار دولار في فبراير.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قال الشهر الماضي إن بلاده لا تسعى إلى مواجهة مع الصين فيما يتعلق بالخلافات حول التجارة، وحث نظيره الصيني على الالتزام بالقواعد الدولية.

ويتزايد التوتر التجاري بين البلدين مع تعهد الصين باتخاذ خطوات لدعم حقوق ومصالح شركاتها، بعد أن وضعت الولايات المتحدة كيانات صينية للحوسبة الفائقة على قائمة اقتصادية سوداء.

من جهة أخرى، قفزت واردات الصين من النفط ب21% في مارس، إذ كثفت شركات التكرير النشاط وسط قوة في الطلب على الوقود.