.
.
.
.
احتيال

وفاة مُدبّر أكبر عملية احتيال في التاريخ داخل السجن

مادوف خدع آلاف العملاء من خلال عمليات احتيال طالت استثمارات بمليارات الدولارات

نشر في: آخر تحديث:

توفي بيرنارد مادوف، المستثمر الذي أقر بأنه مذنب في تنظيم أكبر "مخطط بونزي" في التاريخ، في ساعة مبكرة من يوم أمس الأربعاء في سجن فيدرالي في الولايات المتحدة، بحسب ما قال شخص مطلع على الأمر لوكالة أسوشيتيد برس.

وقال المصدر إن مادوف توفي في المركز الطبي الاتحادي في باتنر بولاية نورث كارولينا لأسباب طبيعية على ما يبدو. ولم يكن الشخص مخولا بالتحدث علنا، وقد تحدث إلى وكالة الأسوشييتد برس بشرط عدم الكشف عن هويته.

في العام الماضي، قدم محامو مادوف أوراقًا للمحكمة لمحاولة إطلاق سراح الرجل البالغ من العمر 82 عامًا من السجن، بسبب جائحة "كوفيد-19"، قائلين إنه عانى من مرض كلوي في مراحله الأخيرة وحالات طبية مزمنة أخرى، لكن تم رفض الطلب.

واعترف مادوف بخداع آلاف العملاء من خلال عمليات احتيال طالت استثمارات بمليارات الدولارات على مدى عقود.

واستعاد الوصي المعين من قبل المحكمة أكثر من 13 مليار دولار من 17.5 مليار دولار قام المستثمرون بضخها في أعمال مادوف.

وفي وقت اعتقال مادوف، كانت بيانات الحساب المزيفة تخبر العملاء أن لديهم ممتلكات بقيمة 60 مليار دولار.