.
.
.
.
صندوق الاستثمارات

"إنوفيتيف إنرجي" التابعة لصندوق الاستثمارات تستحوذ على أديس القابضة 

العرض بقيمة 12.50 دولار للسهم الواحد

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة أديس الدولية القابضة "أديس الدولية"، واحدة من أكبر مزود خدمات الحفر والتنقيب في قطاع النفط والغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن استيفاء شروط قبول عرض الشراء المقدم من شركة إنوفيتيف إنرجي القابضة "إنوفيتيف إنرجي".

وتأسست شركة إنوفيتيف إنيرجي حديثًا عبر تحالف يضم صندوق الاستثمارات العامة بملكية 32.5%، وشركة الزامل للاستثمار أحد المساهمين في الشركة، وستبلغ ملكيتها 10% من شركة شركة إنوفيتيف إنرجي، وشركة أديس للاستثمارات القابضة التي تمتلك حصة الأغلبية بنسبة 57.5% من شركة إنوفيتيف إنيرجي، وذلك بعد إتمام الاستحواذ على كامل أسهم شركة أديس الدولية.

وبحسب بيان لصندوق الاستثمارات العامة، فإن عرض الشراء يشمل كامل الأسهم المصدرة للشركة (أسهم شركة أديس) غير المملوكة بالفعل لشركة إنوفيتيف إنرجي والأطراف الأخرى ذات العلاقة، بما يتوافق مع قانون مركز دبي المالي العالمي.

وشركة إنوفيتيف إنرجي استحوذت وتعاقدت على شراء 98.6% من شركة أديس الدولية القابضة، وتمضي قدمًا لإتمام عملية الاستحواذ اللازمة للحصول على الأسهم المتبقية من شركة أديس.

وتعزز الصفقة توسع كبير لنطاق عمليات أديس الدولية بسوق المملكة العربية السعودية.

وبمقتضى عرض الشراء الذي أصدرته إنوفيتيف إنرجي بتاريخ 11 مارس 2021 ("وثيقة عرض الشراء") والتي أصبح مستوفٍ لكافة الشروط، تعتزم إنوفيتيف إنرجي التقدم بطلب إلى هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة لإلغاء إدراج أسهم أديس من القائمة الرسمية، كما ستقدم طلبًا لبورصة لندن للأوراق المالية لإلغاء تداول أسهم أديس في السوق الرئيسية لبورصة لندن.

ومن المتوقع أن يسري إلغاء الإدراج وإلغاء قبول التداول خلال 20 يوم عمل تقريبًا.

كما تعتزم إنوفيتيف إنرجي على الاستحواذ الإلزامي لبقية أسهم شركة أديس إعمالا بأحكام المادة رقم 98 من قانون الشركات بمركز دبي المالي العالمي، ما لم تتلق إنوفيتيف إنرجي الموافقات المتبقية على عرض الشراء وفقاً لذات الشروط والأحكام.

وتعليقًا على الصفقة، قال الرئيس التنفيذي لشركة أديس الدولية، الدكتور محمد فاروق، إن استثمار صندوق الاستثمارات العامة في أديس بمثابة شهادة قوية على الثقة في شركة أديس، وعلى نجاح الإدارة الشركة في تنفيذ الاستراتيجية التي تتبناها رُغم التحديات الاستثنائية التي شهدها عام 2020. كما تعكس أيضًا قدرة الشركة على تنفيذ خطط النمو طويلة الأجل.

وأضاف فاروق أن الإدارة تبنت مجموعة من الأهداف الاستراتيجية عند الطرح العام لأسهم شركة أديس في بورصة لندن خلال عام 2017 هو الوصول إلى مجموعة أكبر من المستثمرين لزيادة رأس المال، واقتناص الفرص الواعدة التي يطرحها السوق، إلى جانب التوسع بأعمال الشركة عبر الاستحواذ على منصات حفر وأصول الأخرى وتجديدها.

وتابع: "على مدار السنوات الأربع الماضية، تمكنت الشركة من تنفيذ هذه الاستراتيجية، وتحويل أديس من شركة حفر محلية تركز على الأعمال البحرية في مصر، إلى شركة رائدة في المنطقة تتمتع بقاعدة أصول كبيرة عبر كل من القطاعات البرية والبحرية".

وأكد فاروق على اعتزازه بتوفير الفرصة للمساهمين للاستفادة من هذا النجاح من خلال تلك الخطوة المهمة التي من شأنها تعزيز مستويات السيولة بالشركة بشكل كبير، وتعظيم العائد الاستثماري لأسهمهم".

ولفت فاروق إلى اعتزام الشركة نقل مقرها الرئيسي إلى المملكة العربية السعودية، في إطار رؤيتها المستقبلية الشاملة، علمًا بأنها تحظى بمرونة فائقة تمكنها من دراسة واستكشاف الفرص الاستراتيجية على صعيدي التمويل وجذب الاستثمارات الرأسمالية".

من جانبه، صرح رئيس الإدارة العامة للاستثمارات في الشركات المحلية بالصندوق، يزيد بن عبدالرحمن الحميّد، أن هذه الصفقة تسهم في تحقيق أهداف الصندوق بأن يصبح أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم والشريك الاستثماري المفضل، وتتماشى الصفقة مع استراتيجية الصندوق في بناء شراكات اقتصادية استراتيجية، إلى جانب توطين التقنيات والمعرفة، وذلك من خلال الاستثمار في الشركات الواعدة وإضافة قيمة للسوق السعودي وتمكين القطاع الخاص، ومن المتوقع أن تصبح الشركة رائدة في صناعة الحفر والتنقيب عن النفط بالمنطقة، وسنعمل كممكن لنمو الشركة، حيث نرى أهمية استراتيجية وقيمة عالية لهذه الصفقة."

ووفقًا لإعلان شركة أديس بتاريخ 12 أبريل 2021 بشأن استيفاء الشروط المتعلقة بالهيئة العامة للمنافسة بالمملكة العربية السعودية وموافقة مساهمي شركة أديس (على النحو الموضح بوثيقة العرض)، فإن العرض بقيمة 12.50 دولارا للسهم الواحد نقدا لكل سهم من أسهم أديس "سعر العرض" قد تم قبوله.

وبحسب سعر العرض فإن قيمة رأس المال المصدر الحالي (باستثناء أسهم الخزينة) لشركة أديس الدولية تقدر بنحو 516 مليون دولار.