.
.
.
.
اقتصاد السعودية

معرض الدفاع العالمي يبدأ المرحلة الثانية لبناء مقره الرئيسي بالسعودية

تنظمه الهيئة العامة للصناعات العسكرية

نشر في: آخر تحديث:

باشر معرض الدفاع العالمي، المنصة العالمية للتوافق العملياتي في صناعة الدفاع، رسمياً المرحلة الثانية من بناء مقره الذي يمتد على مساحة تقارب 800 ألف متر مربع بالقرب من العاصمة الرياض، وتتضمن هذه المرحلة إنشاء أول مدرج في العالم مخصص لاستضافة العروض الدفاعية.

ونقلاً عن بيان، اليوم الثلاثاء، جرى خلال الأسبوع الأول من بدء الأعمال معالجة ما يزيد على مليون طن من الأتربة تحضيراً لبناء قاعات العرض والطرق ومواقف السيارات الخاصة بالمعرض.

ويستضيف هذا الحدث العالمي أكثر من 800 جهة عارضة بما في ذلك 100 شركة محلية مختصة في قطاع الدفاع والأمن، إلى جانب كوكبة من كبار المسؤولين والوفود العسكرية.

ووفقاً لمنظمي الحدث، تمضي الأعمال الإنشائية في قاعة العرض الأولى على قدم وساق للانتهاء منها بحلول أكتوبر القادم.

وبحلول ديسمبر 2021 سيتم الانتهاء من إنشاء القاعة الثانية بالإضافة إلى طريق جديد، ومنطقة لعرض المعدات العسكرية البرية، ومنطقة مركزية تشكّل نقطة وصول إلى العشرات من أجنحة الضيافة المخصصة لعقد اجتماعات رفيعة المستوى بين الموردين والمشترين.

وخلال المرحلة الأولى من الأعمال الإنشائية تمت عمليات تمهيد وحفر مدرج الطائرات مع اكتمال 89% من أعمال تسوية سطح الأرض، الأمر الذي يمهد الطريق لاستضافة عروض أحدث الطائرات العسكرية خلال الحدث الذي يستمر لأربعة أيام من 6 - 9 مارس 2022.

وساهمت في إنجاز هذه الأعمال المئات من آليات البناء بما في ذلك 75 جرافة، و53 شاحنة قلابة، و15 حفارة، و12 مدحلة.

يعتبر معرض الدفاع العالمي، والذي تنظمه الهيئة العامة للصناعات العسكرية، منصة عالمية للتوافق العملياتي عبر المجالات الخمسة لصناعة الدفاع: البر، والبحر، والجو، والأمن، والأقمار الصناعية.

وينعقد هذا الحدث العالمي خلال الفترة من 6-9 مارس 2022، وسيقام مرة واحدة كل عامين في الرياض.

ويمكّن المعرض المؤسسات الدفاعية والأمنية من مواكبة تطورات الدفاع والتكنولوجيا، لا سيما وأن هذه التطورات تحدث بوتيرة متسارعة تدفع صناعة الدفاع إلى التعاون عبر الحدود وتبادل الخبرات لتوليد الفرص عبر سلسلة القيمة.