.
.
.
.
اقتصاد مصر

مصر: توقيع عقد إنشاء أكبر مجمع للبتروكيماويات في المنطقة باستثمارات 7.5 مليار دولار

لسد احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية والبتروكيماوية

نشر في: آخر تحديث:

وقعت شركة التنمية الرئيسية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وشركة البحر الأحمر للتكرير والبتروكيماويات، اليوم الأربعاء، عقد إنشاء أكبر مجمع للبتروكيماويات يقام بالمنطقة الصناعية بالعين السخنة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، في إطار خطة الدولة المصرية لسد احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية والبتروكيماوية.

ويأتي التوقيع بهدف إنشاء مجمع صناعي للتكرير وإنتاج مجموعة من المنتجات البترولية والكيماوية ذات القيمة المضافة كالبولي إيثلين والبولي بروبلين والبولي استر ووقود السفن وغيرها من المنتجات البترولية والكيماوية.

ويقام المشروع على مساحة 3,56 مليون متر مربع ضمن الحيز الجغرافي لشركة التنمية الرئيسية أحد أهم مطوري المنطقة الاقتصادية بالقطاع الجنوبي بالعين السخنة، بتكلفة استثمارية 7.5 مليار دولار، ويعد الغرض من هذا المجمع الصناعي تحقيق قيمة مضافة مرتفعة في هذه الصناعة، وسد احتياجات السوق المحلية من منتجات المشروع وتقليل حجم واردات الدولة من تلك المنتجات بالإضافة إلى خلق فرص تصديرية للمواد المنتجة، وتوطين هذه الصناعة.

وقال طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن هذا المشروع الأول والأكبر من نوعه في أفريقيا والشرق الأوسط، حيث يسهم في أن تتبوأ مصر مكانة مميزة في مجال إنتاج العديد من المنتجات البتروكيماوية والمنتجات البترولية مثل منتجات البولي إيثيلين والبولي بروبلين ووقود السفن وغيرها من المنتجات، اعتماداً على الخبرات والإمكانيات المتاحة وموقع مصر المميز ، بالإضافة إلى تحقيق القيمة المضافة من هذه المنتجات وبالتالى تقليل تكاليف استيرادها.

وأضاف أن هذا المشروع سيسمح بتواجد صناعات تكميلية عديدة وتصدير الفائض لتحقيق دخل إضافي من العملة الأجنبية وتحسين الميزان التجاري للدولة، كما يوفر العديد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة لشباب مصرنا العزيزة، لافتاً إلى أن المجمع الجديد سيكون أيضاً أحد الركائز الأساسية فى المشروع القومى لتحويل مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول البترول والغاز.

من جهته، أكد المهندس يحيى زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن هذا المشروع هو الأكبر من نوعه في صناعة البتروكيماويات، ويقام بالمنطقة الصناعية في العين السخنة، والذي يأتي في إطار تنفيذ استراتيجية الدولة لسد احتياجات السوق المحلية من المواد البترولية والبتروكيماوية ، وتصدير الفائض كمصدر للعملة الصعبة بالإضافة إلى توطين الصناعات وإحلال الواردات، وكذلك تنفيذاً لاستراتيجية ورؤية المنطقة الاقتصادية للسنوات الخمس 2020/2025 في تحويل منطقة السخنة إلى منصة عالمية لصناعات البتروكيماويات لما لها من مقومات تؤهلها لذلك من حيث الموقع والبنية التحتية والمرافق وكذلك الموانئ المتواجدة التي تخدم عمليات التصدير أيضاً، كما يساهم المشروع في خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة تقدر بنحو 15ألف فرصة عمل للشباب المصري تحقيقاً لمرتكزات رؤية المنطقة الاقتصادية في توفير مليون فرصة عمل بحلول 2030، وهو دوماً الهدف المنشود للمنطقة في تعاقداتنا والتزاماتنا لتحقيق الخطة الاستراتيجية 2020 /2025.

والجدير بالذكر، أن شركة التنمية الرئيسية هي الذراع التنموية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس في منطقة العين السخنة، وتعمل على تنمية وتطوير مساحة 20,4كم2 من أراضي منطقة السخنة.