.
.
.
.
فيروس كورونا

ألمانيا ستخفف قيود كورونا على هؤلاء الأشخاص فقط!

أخذ اللقاح شرط أساسي لتخفيف القيود

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت ألمانيا أنها ستخفف قيود فيروس كورونا على الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.

وأصيب أكثر من 50 ضابطا بالشرطة واعتقل أكثر من 250 متظاهرا بعد أن تحولت مسيرات عيد العمال التقليدية في برلين إلى أعمال عنف، حسبما أفاد اتحاد الشرطة الألماني الأحد الماضي.

وجرت أكثر من 20 مسيرة مختلفة في العاصمة الألمانية، السبت الماضي، وكانت الغالبية العظمى منها سلمية.

ومع ذلك، تحولت مسيرة يسارية ضمت 8000 شخص عبر حي نويكولن وكروزبرغ بالمدينة، والتي غالباً ما شهدت اشتباكات في العقود الماضية، إلى أعمال عنف. ألقى المتظاهرون الزجاجات والحجارة على الضباط، وأحرقوا حاويات القمامة وألواح الخشب في الشوارع.

وكانت الحكومة الألمانية قد رفعت توقعاتها لنمو أكبر اقتصاد في أوروبا هذا العام إلى 3.5%، من تقدير سابق بلغ 3%، بينما تتوقع أن يدعم إنفاق الأسر التعافي حال رفع قيود كوفيد-19، في وقت تسعى ألمانيا جاهدة لاحتواء موجة ثالثة شرسة من الإصابات بكوفيد-19.

وقال وزير الاقتصاد بيتر ألتماير، وهو يقدم أحدث توقعات الحكومة للنمو، إن برلين "تتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3.6% العام القادم، وأن يصل الاقتصاد إلى مستويات ما قبل الجائحة في 2022 على أبعد تقدير".

وتوقع ألتماير أن الحكومة سيكون بمقدورها رفع معظم القيود الرامية لاحتواء الجائحة على مدار الصيف.

في المقابل، أظهر مسح أن تحسن معنويات الشركات في ألمانيا جاء دون التوقعات في أبريل، في ظل موجة ثالثة من الإصابات بكوفيد-19 ومشاكل في إمدادات المكونات في القطاع الصناعي، مما يبطئ التعافي في أكبر اقتصاد أوروبي.

وقال معهد إيفو إن مؤشره لبيئة الأعمال ارتفع إلى 96.8 من 96.6 في مارس، بحسب ما أوردته وكالة "رويترز".