.
.
.
.
شركات

"ماستركارد" للعربية: 86% من المستهلكين بالسعودية يتوجهون للمدفوعات الرقمية

دراسة: 95% من المستهلكين يفكرون في استخدام طريقة دفع جديدة

نشر في: آخر تحديث:

أكد جهاد خليل مدير منطقة السعودية والبحرين والمشرق العربي في "ماستركارد" تغير عادات إنفاق المستهلكين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ليصبحوا أكثر اعتمادًا على المدفوعات اللاتلامسية والتسوق عبر الإنترنت.

وأضاف خليل في مقابلة مع "العربية" أن فرض تدابير التباعد الاجتماعي، تساعد تحول تجار التجزئة حول العالم إلى ممارسة أعمالهم عبر الإنترنت والتوجه نحو التجارة الإلكترونية. وأوضح أن الدراسة شملت في فبراير الماضي أكثر من 1000 مشارك في الإمارات والسعودية ومصر.

وقال إن أكثر من 86% من المستهلكين لدى تجار التجزئة في السعودية، يتوجهون إلى الدفع اللاتلامسي.

واعتبر أن الجائحة عززت فرص استكشاف إمكانات وسائل الدفع الجديدة ما دفع ماستركارد لتسجيل مليار معاملة إضافية عالميا في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة المماثلة من 2020.

وقال إن دراسة ماستركارد للمدفوعات الإلكترونية في الشرق الأوسط أظهرت أن 95% من المستهلكين يفكرون في استخدام طريقة دفع جديدة، كالعملات المشفرة، والمحافظ الرقمية، والمدفوعات اللاتلامسية.

وأضاف أن 61% من المستهلكين يتجنبون الشركات التي لا تقبل المدفوعات الإلكترونية، فيما أن 73% من المستهلكين أكدوا أن وسائل الدفع الرقمية تساعدهم في التوفير للنفقات.

وبات التوجه نحو التعاملات اللاتلامسية قوي ومستمر مع تفشي كورونا، كما أن 88% من المستهلكين لديهم اليوم وسائل أكثر للدفع مقارنة بـ 2020.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة