.
.
.
.
لقاح كورونا

تحذير من نقص لقاحات كورونا للشهر المقبل.. هل السبب الدول الغنية؟

تضرر الهند كونها مركزاً عالمياً لصناعة اللقاحات سبب المزيد من الارتباك

نشر في: آخر تحديث:

تواجه حملة توصيل لقاحات Covid-19 إلى أجزاء واسعة من العالم نقصًا كبيرًا في الإمدادات، مما يترك العديد من الدول عرضة للخطر ويزيد من الضغط على الحكومات الغنية لتقاسم الجرعات.

وقالت اليونيسف، إن المبادرة المعروفة باسم Covax تتوقع أن يصل النقص إلى حوالي 190 مليون جرعة الشهر المقبل. شحنت Covax أقل من 40% من الجرعات التي كانت تنوي توزيعها حتى الآن، متأثرة بالتأخير في الإمدادات من الهند التي تضررت بشدة، وهي مركز عالمي لإنتاج اللقاحات.

يتزايد الإلحاح في البلدان المجاورة مثل نيبال وسريلانكا، وكذلك في دول أميركا اللاتينية وخارجها، بحسب "بلومبرغ".

وقد حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الأسبوع الماضي من مخاطر "التطعيم الفوري" في مكافحة الفيروس القاتل، مقدّرًا أن 0.3% فقط من اللقاحات تصل إلى البلدان منخفضة الدخل.

في غضون ذلك، تسابق الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرهما في حملات التحصين. وجدت اليونيسف نقلاً عن بيانات Airfinity Ltd وهي منظمة بحثية مقرها لندن، أن مجموعة من الحكومات الثرية يمكن أن تتبرع بنحو 150 مليون جرعة إذا شاركوا 20% من الإمدادات المتاحة على مدى أشهر يونيو ويوليو وأغسطس.

وقالت الوكالة إن بإمكانهم القيام بذلك أثناء الوفاء بالتزاماتهم بتطعيم سكانهم.

كتبت المديرة التنفيذية لليونيسف، هنريتا فور ، في بيان: "لقد أصدرنا تحذيرات متكررة من مخاطر التخلي عن حذرنا وترك البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل دون الوصول العادل إلى اللقاحات والتشخيصات والعلاجات، ونحن قلقون من أن الارتفاع المميت في الهند هو مقدمة لما سيحدث إذا ظلت هذه التحذيرات أدراج الرياح".

وقالت إن عمليات تسليم Covax ستصل إلى 65 مليون جرعة في الأيام المقبلة، لكن كان ينبغي أن تكون على الأقل 170 مليونًا.

وقالت اليونيسف إن الطلب المتزايد في الهند يعني أن 140 مليون جرعة معدة للتوزيع على البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل حتى نهاية مايو لا يمكن الوصول إليها من قبل كوفاكس ، بينما من المحتمل أن تفوت 50 مليون جرعة إضافية في يونيو.