.
.
.
.
اقتصاد السودان

التضخم في السودان يقفز إلى 363% في أبريل

خفض السودان قيمة عملته بشكل حاد في فبراير

نشر في: آخر تحديث:

قال الجهاز المركزي للإحصاء في السودان اليوم الثلاثاء إن معدل التضخم السنوي بالبلاد قفز إلى 363.14% في أبريل/ نيسان من 341.78% في مارس/ آذار.

خفض السودان، الذي يشهد واحدا من أعلى معدلات التضخم في العالم، قيمة عملته بشكل حاد في فبراير/ شباط سعيا للتغلب على أزمة اقتصادية خانقة والحصول على تخفيف لأعباء الديون.

ويواجه السودان أزمة مالية واقتصادية خانقة في ظل تراكم الديون والتأخر عن سداد متأخرات خدمة هذه الديون.

وبنهاية العام 2019، وصل إجمالي تراكم ديون السودان الخارجية إلى 50 مليار دولار وقد يصل إلى 60 مليار دولار بحسب صندوق النقد الدولي.

ويدين السودان لنادي باريس للدائنين بحوالي 19 مليار دولار من مجمل هذه الديون، وتشكل كل من فرنسا والنمسا والولايات المتحدة غالبية الدائنين للسودان في النادي.

وأقرت عدة دول شطب ديون السودان خلال مؤتمر باريس لدعم السودان، الذي بدأ فعالياته أمس، ووافقت فرنسا على شطب ديون بقيمة 5 مليارات دولار، وأقرت تقديم قرض بقيمة 1.5 مليار دولار.

وشطبت ألمانيا ديونا بقيمة 360 مليون يورو، مع تقديم قرض بقيمة 90 مليون يورو.

وقدمت السعودية منحة بقيمة 20 مليون دولار، وكذلك تحويل رصيد المملكة في حسابي الطوارئ والرسوم المؤجلة لدى صندوق النقد للمساهمة في معالجة المتأخرات وتخفيف أعباء ديون السودان.

وتعهدت إيطاليا بتسوية ديون السودان، وبالمثل تعهدت النرويج بإلغاء دين بقيمة 100 مليون دولار، وأكدت الكويت دعم مناقشات تسوية ديون السودان.

وخفضت الصين وألغت بعض ديون السودان.