.
.
.
.
فيروس كورونا

مصر.. قرارات جديدة لإدارة أزمة "كورونا" وهذه التفاصيل

مدبولي يُشدد على خفض أعداد العاملين بالجهاز الإداري للدولة والتوسع في تطعيم العاملين بالسياحة

نشر في: آخر تحديث:

قررت رئاسة مجلس الوزراء في مصر الاستمرار في تطبيق القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، وذلك حتى نهاية شهر مايو الجاري، باستثناء القرار الخاص بالحدائق والمتنزهات والشواطئ العامة.

حيث قرر إعادة فتحها وإتاحتها لاستقبال المواطنين شريطة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وفيما يتعلق بتواجد العاملين بالجهاز الإداري للدولة، شدد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي على تطبيق قرارات خفض أعدادهم، على أن يتم إرسال كتابات دورية لجميع الجهات الحكومية بهذا القرار.

ووجه رئيس الوزراء بالتوسع في البرنامج القومي للتطعيم باللقاحات للعاملين في كافة المنشآت السياحية على مستوى الجمهورية، خاصة مع الانتهاء من تطعيم العاملين في القطاع السياحي بكل من محافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء.

وخلال الاجتماع، تم التأكيد على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية بمنتهى الحسم في أعمال الامتحانات المقرر إجراؤها، مع التأكيد على السماح بالحضور لطلاب المدارس الدولية حتى نهاية هذا الشهر فقط، على أن يتم استكمال العملية التعليمية بهذا العام الدراسي "عن بعد بداية من شهر يونيو.

وخلال الاجتماع، أعلن رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية اللواء طبيب بهاء الدين زيدان، أنه تم الاتفاق على توريد 20 مليون جرعة من اللقاح الروسي "سبوتنيك" مع الشركة الموردة، على أن يتم التوريد تباعاً حتى آخر العام، وكذلك الاتفاق مع شركة "جونسون آند جونسون" على توريد 20 مليون جرعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة