.
.
.
.
اقتصاد السعودية

نائب وزير الصناعة السعودية للعربية: هذه أسباب القفزة التاريخية للقطاع

حجم استثمارات المصانع يتخطى التريليون ريال

نشر في: آخر تحديث:

استعرض نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودية، أسامة بن عبدالعزيز الزامل، في مقابلة مع "العربية" أسباب تسجيل قطاع الصناعة، رقم تاريخي بـ 10 آلاف مصنع بعد طفرة غير مسبوقة في التراخيص.

وأوضح أن القفزة في عدد التراخيص، تأتي بدعم قيادة المملكة لقطاع الصناعة، وعمل الوزارة خلال الفترة الماضية على التحول في إجراءاتها في تقديم التراخيص بخاصة في مجال التحول الرقمي.

وأشار إلى إطلاق منصة رقمية للتراخيص الصناعية دون الحاجة إلى إجراءات مطولة، بجانب قرار إلغاء الترخيص الابتدائي، كما أن استخراج الترخيص الصناعي بات يتحقق مباشرة عند حصول المصنع على أرض في هيئة مدن أو الهيئة الملكية أو أي هيئة معتمدة.

وتحدث عن أثر الممكنات التي أعطيت للصندوق الصناعي، للمساهمة في إعطاء النفاذ للصادرات السعودية للخارج، بجانب توفير الأراضي الصناعية بأسعار رمزية، والعديد من حزم التمكين لقطاع الصناعة.

وكشف الزامل أن 51% من التراخيص في شهر أبريل منحت لمشاريع صغيرة ومتوسطة وأغلبها لشركات سعودية.

كشفت وزارة الصناعة والثروة المعدنية في السعودية، عبر التقرير الشهري للمؤشرات الصناعية، عن إصدار 83 ترخيصاً صناعياً جديداً خلال شهر أبريل الماضي، وبرأس مال يبلغ 1.578 مليار ريال، مقارنة بـ12 ترخيصاً صناعياً خلال الشهر نفسه من العام الماضي.

وأوضح التقرير الصادر عن المركز الوطني للمعلومات الصناعية، أن عدد المنشآت الصناعية القائمة بنهاية شهر أبريل وصل إلى 10029 مصنعاً، وبلغ إجمالي حجم الاستثمارات فيها ما يتجاوز 1.133 تريليون ريال، في حين خلق القطاع خلال هذا الشهر نحو 1049فرصة وظيفية للسعوديين، فيما بلغ عدد العمالة الوافدين 4427 عاملاً.

وأكد تقرير المركز الوطني للمعلومات الصناعية، أن 93% من إجمالي المصانع الجديدة كانت ذات استثمار وطني، في حين شكلت المصانع الصغيرة قرابة 90% من التراخيص الجديدة، مبيّناً أن المصانع الجديدة توزعت في 9 مناطق إدارية وحظيت الرياض بأكبر عدد بما يصل إلى 29 مصنعاً، ثم المنطقة الشرقية بـ25 مصنعاً ومكة المكرمة بـ12 مصنعاً.

وأوضح التقرير أن المصانع العاملة في نشاط صنع المنتجات الغذائية، تصدرت التراخيص الصناعية الجديدة بنسبة (19%) من إجمالي التراخيص الصادرة خلال الشهر وبعدد 16 مصنعاً، تليها مصانع منتجات المعادن اللافلزية الأخرى بـ11 مصنعا.

وأشار التقرير إلى أن 41 مصنعًا بدأت الإنتاج خلال الشهر الماضي، بنسبة نمو تقدر بـ 5% مقارنة بالشهر السابق، وبنمو يقارب الـ200% مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي، مبيّناً أن حجم استثمار المصانع التي بدأت الإنتاج خلال هذا الشهر يبلغ 1.13 مليار ريال، تتصدرها المصانع العاملة في نشاط صنع منتجات الأغذية ونشاط صنع المواد الكيميائية بما يصل إلى 6 مصانع لكل منهما.

يذكر أن وزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية تُصدر عبر المركز الوطني للمعلومات الصناعية بشكل شهري، أهم المؤشرات لحركة النشاط الصناعي في المملكة، إضافة إلى الكشف عن حجم التغيير الذي يشهده القطاع في الاستثمارات الصناعية الجديدة، وحجم الوظائف التي يجذبها القطاع.