.
.
.
.
اقتصاد تركيا

وسط أزمة خانقة.. أردوغان يعلن انطلاق مشروع بـ15 مليار دولار في يونيو

قناة تربط البحر الأسود ببحر مرمرة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بناء قناة بمليارات الدولارات، كبديل لمضيق البوسفور في إسطنبول، سيبدأ في نهاية يونيو مع استمرار الوباء في التأثير على اقتصاد البلاد المتعثر.

جاء إعلان أردوغان يوم السبت، بعد عقد من الزمان مر على أول كشف عن مشروعه هذا، وفي وقت وصلت شعبيته إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق.

وستتكلف قناة إسطنبول البالغ طولها 45 كيلومتراً حوالي 15 مليار دولار، وتربط البحر الأسود ببحر مرمرة، بهدف تخفيف حركة الشحن وخطر وقوع الحوادث في مضيق البوسفور، الذي يقسم أكبر مدينة في تركيا، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويراهن أردوغان على أن بناء القناة وظهور مدن جديدة على طول طريقها سيخلق آلاف الوظائف والثروة التي ستعزز بشكل كبير النمو الاقتصادي للبلاد، وتعكس انحدار شعبيته قبل الانتخابات الرئاسية لعام 2023.

وقد تزايد الاستياء من تعامل حكومة أردوغان مع الاقتصاد، وبشأن مزاعم الفساد التي كشف عنها زعيم مافيا تركي.

خلال حكم الرئيس الذي استمر 18 عاماً، ضخت تركيا عشرات المليارات من الدولارات في مشاريع البنية التحتية العملاقة، بما في ذلك مطار إسطنبول الجديد، وجسر جديد فوق مضيق البوسفور، ومستشفيات ضخمة في المدينة.

ومن المتوقع أن يؤدي الممر المائي المخطط له إلى إنشاء مدينة جديدة يبلغ عدد سكانها نصف مليون نسمة، مع عدة جسور تربط الجانبين.

وقال أردوغان، السبت، في حفل افتتاح برج إشارة تلفزيونية في ذكرى دخول العثمانيين إلى القسطنطينية عام 1453: "سنضع أسس قناة إسطنبول في نهاية شهر يونيو"، وذلك بعد يوم من افتتاح محطة عملاقة، ومسجد في ساحة تقسيم المركزية في إسطنبول. كما سيتم بناء مدينتين على يمين ويسار قناة إسطنبول.