.
.
.
.
اقتصاد أوروبا

أنشطة المصانع بمنطقة اليورو تنمو بوتيرة قياسية في مايو

ارتفاع غير مسبوق في تكاليف المواد الخام

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح اليوم الثلاثاء، أن أنشطة المصانع في منطقة اليورو نمت بوتيرة قياسية في مايو/أيار، مما يشير إلى أنه كان يمكن تحقيق وتيرة نمو أسرع في غياب اختناقات الإمداد التي أدت إلى ارتفاع غير مسبوق في تكاليف المواد الخام.

وعصفت جائحة فيروس كورونا بشدة باقتصاد الكتلة خلال العام الماضي، إذ أرغمت خلاله الحكومات معظم قطاع الخدمات المهيمن في المنطقة على وقف نشاطه.

لكن المصانع ظلت مفتوحة إلى حد كبير، وشرعت العديد من الدول في تخفيف القيود تدريجيا.

وارتفع مؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات في قراءته النهائية إلى 63.1 في مايو/أيار من ‭‭62.9‬‬ في أبريل/نيسان، لكنه ظل أعلى من القراءة الأولية البالغة 62.8 والأعلى منذ بدء المسح في يونيو/حزيران 1997.

وهبط مؤشر يقيس الإنتاج، ويغذي مؤشر مديري المشتريات المجمع الذي يصدر يوم الخميس ويعتبر مؤشرا جيدا لسلامة الاقتصاد، من ‭‭63.2‬‬ إلى ‭‭62.2‬‬. وتشير أي قراءة أعلى من 50 إلى حدوث نمو.

وقال كبير اقتصاديي قطاع الأعمال لدى آي.إتش.إس ماركت، كريس وليامسون: "ارتفاع وتيرة نمو الإنتاج يضيف إلى الدلائل على أن الاقتصاد يتعافى بقوة في الربع الثاني".

وأضاف: "ومع ذلك، شهد شهر مايو أيضا تأخيرات قياسية في للإمدادات، مما يكبح نمو الإنتاج وتسبب في عجز الشركات عن تلبية الطلب بدرجة غير مسبوقة في المسح".

وارتفع مؤشر أسعار المدخلات إلى ‭‭87.1‬‬ من ‭‭82.2‬‬ في أبريل/نيسان؛ وهي أعلى قراءة مسجلة على الإطلاق وتحمل المنتجون جزءا بينما حملت المصانع المتبقي من هذه التكلفة للمستهلكين باسرع وتيرة على الإطلاق في تاريخ المسح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة