.
.
.
.
اقتصاد أوروبا

من بينهم تركيا.. الاتحاد الأوروبي يمنح مليارات الدولارات للحالمين بالانضمام إليه

دعماً لاقتصادات دول غرب البلقان

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مؤسسات الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء، أنها وافقت على مساعدات بقيمة 14,16 مليار يورو (17,3 مليار دولار) لدول راغبة في الانضمام لعضوية التكتل خلال الفترة 2021-2027.

وقال المفوض الأوروبي المعني بشؤون توسيع الاتحاد أوليفر فارهيلي، إن "الاتفاقية التي طال انتظارها المتعلقة بمساعدتنا المالية الطموحة، هي إشارة إيجابية ومرحب بها وقوية لغرب البلقان وتركيا".

وأضاف أن تلك المبالغ ستؤمن التمويل لدول غرب البلقان وتساعد بالتالي اقتصاد تلك المنطقة.

وسيتم استثمار الأموال في تحسين شبكة الاتصالات والبنى التحتية والبيئة والمناخ والطاقة والقطاع الرقمي.

وفضلا عن تحسين التقارب مع الاتحاد الأوروبي، فإن المبالغ ستعود "بفوائد ملموسة على المواطنين" في الدول المرشحة للعضوية، وهي ألبانيا والبوسنة وكوسوفو ومونتينغرو ومقدونيا الشمالية وصربيا وتركيا.

ويتعين أن تحصل الاتفاقية على موافقة نهائية من البرلمان والمجلس الأوروبيين.

يشار إلى أن البرلمان الأوروبي كان أكد قبل أيام، أنه سيرفض أي اتفاق جمركي جديد لا يقترن بتحسن أوضاع حقوق الإنسان في تركيا.

وتعرضت أنقرة إلى العديد من الانتقادات الدولية بسبب قضايا تتعلق بحقوق الإنسان، حيث طالب أعضاء بالاتحاد الأوروبي تجميد أي مفاوضات معها بشأن العضوية، ما دامت لا تنفذ الإصلاحات المطلوبة المتعلقة بالديمقراطية.

يذكر أن المحادثات بين تركيا والاتحاد الأوروبي حول ملف حصولها على عضوية الاتحاد، كانت بدأت في عام 2005، وتوقفت في السنوات الأخيرة بسبب الأزمات السياسية والدبلوماسية، كما قرر الاتحاد الأوروبي تعليقها رسمياً.