.
.
.
.
اقتصاد عمان

وفد عماني يطرح باتحاد الغرف السعودية فرص استثمارية بـ15 مليار ريال

انخفاض حجم التبادل التجاري مع سلطنة عمان بنسبة 5.56% في 2021

نشر في: آخر تحديث:

طرح وفد عماني يضم عددا من الجهات الحكومية والخاصة نحو 150 فرصة استثمارية في عمان تقدر قيمتها بـ 15 مليار ريال سعودي، في قطاعات التطوير العقاري والصناعة والسياحة والثروة السمكية والطاقة المتجددة والبتروكيماويات، وذلك خلال زيارة الوفد لمقر اتحاد الغرف السعودية ولقائه بأعضاء مجلس الأعمال السعودي العماني وعدد من أصحاب الأعمال، أمس الاثنين.

وأكدت وكيلة وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في سلطنة عمان، أصيلة بنت سالم الصمصامية، في كلمة لها خلال اللقاء، نقلاً عن بيان لاتحاد الغرف السعودية، على أهمية تكامل الجهود بين الرؤية السعودية 2030 والعمانية 2040.

وأشارت إلى وجود الكثير من التقاطعات بينهما في التوجهات بما في ذلك التنويع الاقتصادي، وسعي بلادها لدعم الاقتصاد عبر تكوين شركات وكيانات اقتصادية مشتركة وقوية داعية إلى تشكيل فرق عمل تشمل كافة القطاعات الواعدة والتي أبرزها القطاع السياحي والنقل البحري والصناعات التحويلية.

ووصفت الوكيلة زيارتها على رأس وفد عماني كبير بأنها "زيارة استطلاعية" لتحقيق مكاسب سريعة وأخرى طويلة المدى، مشددة على عزم بلادها لتذليل كافة التحديات التي تواجه الاستثمار السعودي في عمان.

من جانبه، قال الأمين العام لاتحاد الغرف السعودية الدكتور خالد اليحيى، إن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز وتفعيل العلاقات الاقتصادية بين بلدينا الشقيقين، لاسيما بين القطاعين الخاص السعودي والعماني، والذي زادت وتيرته مع توقيع اتفاقية التعاون المشترك بين اتحاد الغرف السعودية وغرفة وتجارة وصناعة عمان في العام 2005.

وتابع: "نحن على ثقة في أن مواصلة العمل المشترك البناء بين البلدين سيدعم هذه العلاقات ويصل بها إلى نحو يرضى طموحات القيادة العليا وأصحاب الأعمال وشعبي البلدين الشقيقين".

وأوضح "اليحيى" أن حجم التبادل التجاري بين البلدين لم يصل إلى طموحات البلدين بالرغم من وجود إمكانيات وفرص استثمارية كبيرة، قائلاً: "لوحظ انخفاض حجم التبادل التجاري مع سلطنة عمان بنسبة 5.56% في 2021 مقارنة بالعام 2020".

من ناحيته اقترح رئيس مجلس الأعمال السعودي العماني ناصر الهاجري تشكيل نواة فريق استثماري سعودي عماني من القطاع الخاص المختصين في البلدين للبحث في التعاون في مجال تطوير صناعات بتروكيماوية مشتركة ومن ضمنها الصناعات الكيماوية التحويلية المستهدفة للبلدين، والتغلب على جميع المعوقات التي تواجه المستثمرين في البلدين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة