.
.
.
.
لقاح كورونا

الإمارات: تحصين 91.8% من المؤهلين ضد كورونا.. وهذه السلالات السائدة حالياً

أكدت على ضرورة أخذ جرعة داعمة من لقاح كورونا

نشر في: آخر تحديث:

قالت المتحدثة الرسمية عن القطاع الصحي في الإمارات، فريدة الحوسني، اليوم الأحد، إنه تم تقديم اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد لأكثر من 71% من إجمالي سكان دولة الإمارات.

وأضافت، خلال الإحاطة الإعلامية الدورية لحكومة الإمارات الخاصة بالمستجدات الصحية حول فيروس كورونا، أن هذه النسبة تمثل 91.8% من الفئة المؤهلة.

وأوضحت "ارتفعت حالات الوفاة في الدولة خلال الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع السابق له؛ وذلك بسبب انتشار التحورات الفيروسية، وعدم الالتزام بالتدابير الوقائية، إلى جانب التردد في أخذ اللقاحات، وللأسف، إن أغلبها لأشخاص غير مطعمين، حيث بلغت نسبتهم 94%، في حين كانت نسبة المطعمين 6%".

وأكدت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي "مؤخراً، زاد الحديث عن (متحور دلتا)، وما جعله مقلقاً هو أن سرعة انتشاره كبيرة مقارنة مع المتحورات السابقة، إذ تشير الدراسات العالمية إلى أن قابلية انتقال متحور دلتا ارتفعت بنحو 40 - 60%".

وقالت الدكتورة فريدة الحوسني: "تبرز البيانات الحديثة والواردة إلينا من بعض الدول أن خطر دخول المستشفى يتضاعف بعد الإصابة بمتحور دلتا مقارنة مع متحول ألفا، خاصة عند أولئك الذين يعانون حالات صحية أخرى".

وقالت إن "السلالات المتحورة هي نسخة من الفيروس تضم مجموعة من الطفرات الجينية، وهو أمر متوقع لفيروسات كورونا على مدى سنوات، وقد تم تسجيل عدد كبير من التحورات لفيروس سارس كوف 2، المسبب لمرض كوفيد - 19 أغلبها لم يسبب تغييراً في خصائص الفيروس ولا يشكّل خطورة"، مضيفة أنه "بناءً على نظام التقصي الجيني للسلالات في الدولة، نجد أن السلالة الأكثر شيوعاً هي سلالة بيتا بنسبة 39.2%، تليها دلتا بنسبة 33.9%، وأخيراً سلالة ألفاً بنسبة 11.3%".

وأكدت "أهمية أخذ الجرعة الداعمة في الوقت الحالي، تعزيزاً لمناعة الجسم، ورفع معدل الأجسام المضادة التي تزيد من مقاومة الفيروس. وننوه بأهمية الجرعة الداعمة لفئة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والتي تُعدُّ سلامتها أولوية بالنسبة لنا جميعاً".

وأهابت بالجميع ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقاية، مثل ارتداء الكمامة، وتجنب التجمعات والأماكن المزدحمة والالتزام بالتعقيم، وذلك لضمان حماية وسلامة الجميع، وفقا لصحيفة الاتحاد.

وقالت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة "نلاحظ أن بعض الأشخاص قد يصرون على أخذ جرعات لقاح (كوفيد - 19) أكثر من الموصى بها، وهو ما يتعارض مع رأي الأطباء، الأمر الذي قد يعرضهم لمضاعفات صحية غير مرغوبة. لذا، ننصح الجميع بالالتزام برأي الطبيب المعالج، وذلك حرصاً على صحتهم وسلامتهم".

ونوهت إلى أن "تطبيق الحصن يعمل حالياً بكفاءة وفاعلية كالمعتاد، ويمكن لجميع المستخدمين الحصول على نتائج فحوصات مسحة الأنف PCR وفحص الدم بتقنية الليزر DPI وحالة التطعيم من خلال التطبيق".