.
.
.
.
فيروس كورونا

بريطانيا أول دولة كبرى تتخلص من قيود كورونا.. رغم انتشار "دلتا"

المسؤولية ستصبح شخصية بدءاً من 19 يوليو

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، أمس الاثنين، إن إنجلترا في طريقها لرفع جميع قيود كوفيد-19 تقريبًا كما هو مخطط له في 19 يوليو، حتى في وقت يؤدي متحور دلتا شديد العدوى لفيروس كورونا إلى زيادة جديدة في الإصابات.

تضع هذه الخطوة المملكة المتحدة في طليعة الدول التي تراهن على أن اللقاحات ستوفر طريقًا دائمًا للعودة إلى الحياة الطبيعية، على الرغم من انتشار المتغيرات الجديدة الخطيرة للفيروس.

وقال جونسون إن تجربة المملكة المتحدة مع متحور دلتا تُظهر أن جرعات اللقاح أضعفت الصلة بين تزايد عدد الحالات، وتضخم أعداد حالات الاستشفاء والوفيات المتصاعدة التي ميزت المراحل المبكرة من الوباء.

وطرح رفع القيود هذا الشهر، الذي تم تأجيله بالفعل مسبقاً، لإنهاء التدخل الحكومي وإحياء المسؤولية الشخصية.

وقال جونسون إنه من المتوقع إلغاء قوانين التباعد الاجتماعي، وارتداء الأقنعة وغيرها من السمات المشتركة في عصر كوفيد-19، مع إلقاء المسؤولية بدلاً من ذلك على الأفراد لاتخاذ قراراتهم الخاصة بشأن الخطوات المناسبة التي يجب اتخاذها للبقاء في أمان وحماية الآخرين.

وصرح في مؤتمر صحافي قائلاً: "هذا الوباء لم ينته بعد"، مضيفًا أن المملكة المتحدة يجب أن تتصالح مع حدوث المزيد من وفيات كوفيد-19. لكنه أشار إلى أن اللقاحات غيرت ميزان المخاطر بين عبء المرض والتكلفة التي يتحملها الاقتصاد والمجتمع جراء استمرار القيود.

وتابع: "يجب أن نكون صادقين مع أنفسنا.. إذا لم نتمكن من إعادة فتح مجتمعنا في الأسابيع القليلة المقبلة بمساعدة من حلول الصيف والعطل المدرسية، فعلينا أن نسأل أنفسنا متى سنتمكن من العودة إلى الوضع الطبيعي؟".