اقتصاد السعودية

وزير النقل السعودي للعربية: نستهدف مضاعفة حركة النقل الجوي 3 مرات

في إطار الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أكد وزير النقل والخدمات اللوجستية السعودية صالح بن ناصر الجاسر في مقابلة خاصة مع "العربية"، أن الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية المتعلقة بقطاع الطيران تتضمن مضاعفة حركة النقل الجوي ثلاث مرات.

واستعرض الوزير خلال المقابلة الإصلاحات التي تتعلق بالنقل السككي التي شملت ربط مدن مكة وجدة والمدينة من خلال قطار سريع طوله 450 كيلومترا.

وأفاد بأن الاستراتيجية تشمل في المستقبل ربط شرق المملكة وغربها والربط بالموانئ، إضافة إلى الربط مع الشبكة الخليجية.

وأضاف الجاسر أن المملكة ستستثمر 550 مليار ريال في قطاع النقل بحلول نهاية العقد الحالي، منها 35% إنفاقا حكوميا والباقي من القطاع الخاص، في مسعى لجعل السعودية مركزا عالميا للنقل والخدمات اللوجستية.

يأتي ذلك في إطار إعلان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي يقود برنامجا للتنويع الاقتصادي لتقليص اعتماد المملكة على إيرادات النفط، عن الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية يوم الثلاثاء الماضي.

وأبلغ وزير النقل مؤتمرا صحافيا في السعودية أمس، أن الاستراتيجية تشمل مشاريع عملاقة عديدة.

وقال الجاسر إن الاستراتيجية تستهدف رفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي إلى 10% في 2030 من 6% حالياً، مضيفاً أن الاستراتيجية تهدف إلى تحقيق رفاهية المواطن وإيجاد فرص العمل.

من جهته، قال عبد العزيز الدعيلج رئيس هيئة الطيران المدني في نفس المؤتمر، إن هناك عدة ركائز معتمدة لتحقيق مستهدفات استراتيجية النقل والخدمات اللوجستية، منها زيادة القدرة الاستيعابية للمطارات إلى 330 مليون مسافر في 2030 مقارنة مع 103 ملايين مسافر في 2019، ومضاعفة عدد الوجهات إلى 250 مقارنة مع 99 وجهة حالياً.

وأضاف الدعيلج أنه ستتم زيادة السعة السنوية لمطار الملك خالد الدولي بالرياض ومطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، إلى 100 مليون راكب.

وذكر أن المملكة تهدف لأن تصبح مركزا لوجستيا عالميا للشحن الجوي بتداول 4.5 مليون طن من الشحنات الجوية سنويا، ارتفاعا من 900 ألف طن في 2019.

وأعلنت السعودية في وقت سابق عن ناقلة وطنية جديدة سيجري تدشينها في إطار الاستراتيجية التي تهدف لجعل المملكة خامس أكبر مركز عالمي لحركة عبور الركاب في العالم.

وأبلغت مصادر على دراية بالخطط "رويترز"، أن شركة الطيران الجديدة ستستهدف حركة الطيران الدولي العابرة.

وتشغل شركات الطيران الأخرى في المملكة، مثل الخطوط الجوية السعودية المملوكة للدولة وفرعها للطيران منخفض التكلفة "طيران أديل"، خدمات أغلبها محلية ورحلات مباشرة بين وجهتين محددتين من وإلى البلد البالغ عدد سكانه 35 مليون نسمة.

بدوره، قال رئيس الهيئة العامة للموانئ في السعودية، عمر الحريري، إن موانئ السعودية يمر عبرها أكثر من 70% من الواردات و95% من الصادرات.

وأوضح أن الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية ستدعم عمليات الاستثمار في البنية التحتية وتدعم سلاسل الإمداد بما يدعم المنافسة العالمية.

وكشف عن توقيع عقود مع القطاع الخاص بـ 16 مليار ريال خلال الفترة الماضية، موضحا أن موانئ المملكة تستهدف مناولة 40 مليون حاوية قياسية سنويا في 2030.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.