.
.
.
.
قناة السويس

شاهد "إيفر غيفن" تودّع قناة السويس بعد أزمة فاقت 3 أشهر

بعد رفع الحجز التحفظي عنها

نشر في: آخر تحديث:

أبحرت، اليوم الأربعاء، سفينة الحاويات العملاقة "إيفر غيفن" التي احتجزتها السلطات المصرية بعدما تسببت نهاية آذار/مارس الماضي في تعطل الملاحة في القناة إثر جنوحها.

وأظهرت بيانات موقع تتبع السفن "vesselfinder"، أن السفينة في طريقها صوب مدينة بورسعيد المصرية على البحر المتوسط، حيث من المتوقع أن تستكمل رحلتها إلى روتردام في هولندا.

وجاء ذلك بعد إعلان هيئة قناة السويس وملاك السفينة التوصل إلى اتفاق للإفراج عنها، عقب أكثر من 3 أشهر على احتجازها من قبل سلطات الهيئة لتسببها في تعطل الملاحة بالقناة.

إيفر غيفين تبدأ الإبحار وفقاً لبيانات موقع تتبع السفن "vesselfinder"
إيفر غيفين تبدأ الإبحار وفقاً لبيانات موقع تتبع السفن "vesselfinder"

وكانت مصادر قد كشفت للعربية مؤخراً، أن مصر وقعت اتفاقا مبدئيا مع الشركة المالكة لسفينة "إيفر غيفن"، ستدفع بموجبه 540 مليون دولار تعويضاً لمصر.

وافقت المحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية شرق مصر، أمس الثلاثاء، رسميا على الطلب المقدم من هيئة قناة السويس، برفع الحجز التحفظي، على سفينة الحاويات البنمية الجانحة، ومغادرتها إلى ميناء روتردام بهولندا اليوم الأربعاء.

من جانبها، أنهت هيئة قناة السويس، أمس، إجراءات مغادرة السفينة من منطقة البحيرات المرة بالمجرى الملاحي للقناة، استعدادًا لاستئناف رحلتها البحرية إلى ميناء روتردام.

وكانت السفينة التي تعتبر من أكبر سفن الحاويات في العالم قد جنحت بقناة السويس في 23 مارس الماضي وتسببت بتعطيل حركة الملاحة البحرية لمدة 6 أيام، ما أدى إلى خسائر اقتصادية كبيرة، قبل نجاح السلطات المصرية في تعويمها.

وتقدمت هيئة القناة بدعوى قضائية لمحكمة الإسماعيلية الاقتصادية للنظر في دعوى تعويض مالي تبلغ قيمته 916 مليون دولار والحجز التحفظي على السفينة لحين سداد التعويض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة