.
.
.
.
اقتصاد مصر

هل ترتفع تكلفة النقل بعد زيادة أسعار المحروقات في مصر؟

نشر في: آخر تحديث:

على خلفية قيام لجنة تسعير المنتجات البترولية بتحريك أسعار الوقود بدءاً من اليوم الجمعة، وجه وزير التموين والتجارة الداخلية في الحكومة المصرية، علي المصيلحي، مديريات التموين والقطاعات الرقابية بالوزارة ومصلحة دمغ المصوغات والموازين بتسيير حملات على محطات الوقود للتأكد من توافر الوقود بها بكل أنواعه وإجراء عمليات الجرد الفعلي.

وشدد الوزير على مصلحة دمغ المصوغات والموازين بضرورة التأكد من موازين محطات الوقود، بعد قرار تحريك الأسعار اليوم، من جانب لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية.

ووفق بيان أصدرته الوزارة، يتابع مديرو المديريات منذ صباح اليوم، موقف توافر الوقود وانتظام عمل محطات الوقود، وقيامهم بتسيير عدد كبير من الحملات على محطات الوقود لإجراء الجرد اللازم للبنزين بكل أنواعه بالمحطات؛ لمنع أي مخالفات قد تحدث بعد قرار تحريك الأسعار.

وشدد مستشار الوزير لشؤون الرقابة والتوزيع، أحمد مهدي، على استمرار عمل غرف العمليات المركزية خلال أيام عيد الأضحى لمتابعة توافر السلع وانتظام عمل الأسواق، وكذلك تكليف مديريات التموين بمتابعة تنفيذ قرار تحريك أسعار الوقود من جانب لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية.

قررت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية المعنية بمتابعة وتنفيذ آليات تطبيق التسعير التلقائي للمنتجات البترولية بشكل ربع سنوي فى اجتماعها المنعقد عقب انتهاء شهر يونيو الماضي، التوصية بتعديل الأسعار الحالية السائدة فى السوق المحلية، وذلك للربع الثالث من العام الحالي.

وقررت اللجنة تعديل سعر بيع منتجات البنزين بأنواعه الثلاثة اعتباراً من الساعة التاسعة صباحاً كالآتي: 6.75 جنيه للتر البنزين 80 و8 جنيهات للتر البنزين 92 و9 جنيهات للتر البنزين 95. فيما تقرر تثبيت سعر بيع السولار عند 6.75 جنيه للتر، وكذلك تثبيت سعر بيع المازوت للقطاع الصناعي عند 3900 جنيه للطن.

واستعرضت اللجنة متوسطات أسعار خام برنت في السوق العالمية وسعر صرف الدولار مقابل الجنيه للفترة من شهر أبريل وحتى يونيو 2021، واللذين يعتبران أهم مؤثرين ومُحددين لتكلفة إتاحة وبيع المنتجات البترولية فى السوق المحلية بخلاف الأعباء والتكاليف الأخرى.