.
.
.
.
اقتصاد السعودية

الرياض تحتضن أعمال المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة

تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي

نشر في: آخر تحديث:

تنطلق اليوم في الرياض أعمال المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة؛ الذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي، بمشاركة عدد من الوزراء والمسؤولين، ونخبة من المتحدثين المحليين والدوليين.

ويبرز المنتدى دور مركز الثورة الصناعية الرابعة في المملكة؛ كجزء من شبكة مراكز الثورة الصناعية الرابعة التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي بهدف تسخير تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لصالح المجتمعات كافة.

ويناقش هذا الحدث العالمي على مدى يومين، تأثير التقنيات الناشئة في مستقبل النقل، وبناء أنظمة الرعاية الصحية القادرة على الصمود في وجه الأزمات، وتحولات الطاقة النظيفة، وبناء المدن الذكية في المستقبل، واستعادة النظام البيئي، ومستقبل التمويل.

وينعقد المنتدى في إطار الرعاية التي تحظى بها منظومة البحث والتطوير والابتكار في المملكة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، نقلاً عن وكالة الأنباء السعودية "واس".

ويأتي تنظيم المملكة لهذا المُنتدى العالمي، ترجمةً لاهتمام ولي العهد في مجالات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي وبناء مدن المستقبل وفق تقنيات الطاقة النظيفة الصديقة للبيئة وتسخير كل ذلك في تحقيق أهداف التنمية المُستدامة.

وتهدف مشروعات المركز إلى التعاون والتنسيق مع الشركاء في القطاعين العام والخاص والأوساط الأكاديمية لتصميم وتجريب سياسات وأطر تنظيمية تسهم في تعزيز فرص الاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والحد من مخاطرها على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وذلك تحقيقًا لأحد مستهدفات رؤية المملكة 2030 للتحول نحو اقتصاد قائم على الابتكار.