.
.
.
.
أميركا و الصين

الحرب الأميركية الصينية.. تجارية لكنها مغلفة بالإطار السياسي

الولايات المتحدة تتحرك لتحجيم قدرة الصين على استهداف الاستثمارات الخارجية

نشر في: آخر تحديث:

وصف الخبير السعودي في التجارة الدولية، الدكتور فواز العلمي، الحرب الدائرة بين الولايات المتحدة الأميركية والصين، بأنها "تجارية مغلفة في إطار سياسي".

وقال العلمي في مقابلة مع قناة "العربية" إن "العالم فوجئ بأن عدد الشركات الأميركية في الصين وصل إلى 860 شركة بجانب 894 أوروبية وأكثر من 400 شركة يابانية".

وأشار إلى تحرك الولايات المتحدة بعديد من الخطوات، من أجل "تحجيم قدرة الصين على استهداف الاستثمارات الخارجية التي وصلت فيها إلى 163 مليار دولار مقارنة مع 148 مليار دولار في أميركا".

وأضاف أن "أميركا كانت في مقدمة الدول في التجارة العالمية والاستثمار ثم تراجعت للمرتبة الثانية بعد الصين".

واعتبر أن هذا التراجع التجاري الأميركي، حتم على الولايات المتحدة، أن تبدأ حربا تجارية مع الصين، موضحاً أنه "مهما كانت هذه الحرب محاطة ومغلفة بأشياء سياسية محددة تجاه الأمن القومي فإنها في الأساس حرب تجارية".